موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بالزائرين والاعضاء الكرام في منتداكم الانساب للشيخ عبدالامير البديري فاهلا ومرحبا بكم
موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري

موقع الانساب العراقية العربية با المشجرات والوثائق

اهلا وسهلا باعضاء وزوار موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري فاهلا ومرحبا بكم

(أقوال مأثوره ): من عامل الناس فلم يظلمهم / وحدثهم فلم يكذبهم / ووعدهم ولم يخلفهم / فهو من كملت مروءته وظهرت عدالته ووجبت أخوته

قال الله تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله اتقاكم ) سورة الحجرات أية 13.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عشيرة الحمران قبيلة البومحمد
السبت مايو 19, 2018 12:15 pm من طرف الباحث السومري

» السادة الحيادرة
الإثنين أبريل 23, 2018 8:26 pm من طرف الباحث السومري

» كيف نقرأ الشمعة على الرسم البياني؟
الأحد أبريل 01, 2018 7:43 am من طرف رضاالعربى

» فك شفرة الشموع اليابانية
الخميس مارس 29, 2018 12:05 pm من طرف رضاالعربى

» ما الذي تعرفه عن الإيثريوم؟
الأربعاء مارس 28, 2018 1:24 pm من طرف رضاالعربى

» شاهد ....الذهب يرتفع بفعل التوترات الروسية وتراجع الدولار
الثلاثاء مارس 27, 2018 9:55 am من طرف رضاالعربى

» هل يمكن تعدين كل العملات المشفرة؟
الثلاثاء مارس 27, 2018 7:26 am من طرف رضاالعربى

» ما هي خطوات تأمين محفظة البتكوين؟
الخميس مارس 22, 2018 10:55 am من طرف نور سعيد

» صنابير البت كوين Bitcoin faucet
الخميس مارس 22, 2018 6:59 am من طرف نور سعيد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري على موقع حفض الصفحات

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 67 بتاريخ الخميس أغسطس 03, 2017 5:40 am

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دراسة مقارنة للآيات القرآنية على المسكوكات الإسلامية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



دراسة مقارنة للآيات القرآنية على المسكوكات الإسلامية


دراسة مقارنة، تأليف د. فرج الله أحمد يوسف ، وقد نال به رسالة الدكتوراه من قسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة سنة 1418هـ 1997م بإشراف المرحوم د. حسن باشا، ود. رافت النبراوي. صدر الكتاب عن مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية (الطبعة الأولى 1423هـ 2003م).

وأقتبس من مقدمة المؤلف قوله: (وقد قمت بدراسة الآيات القرآنية على المسكوكات الإسلامية منذ تعريبها سنة 77هـ في عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان، متتبعا كل آية على حدة منذ ظهورها على المسكوكات الإسلامية، مع دراسة وتحليل أسباب تسجيلها على المسكوكات، وربط ذلك بالظروف السياسية والمذهبية والاقتصادية لكل عصر، وبلغ عدد الآيات التي شملتها الدراسة 72 آية، وقمت بدراسة ونشر 76 قطعة نقدية ما بين دينار ودرهم وفلس لم يسبق نشرها من قبل)
د. فرج الله أحمد يوسف (الرياض في 19/ 7/ 1422 هـ 6/ 10/ 201م


سورة الإخلاص

نقش جزء من سورة الإخلاص على أول دينار عربي ضرب في عهد عبد الملك سنة 77هـ على النحو التالي:

الله أحد الله
الصمد لم يلد
ولم يولد

وعلى الدراهم التي يعود أقدمها إلى سنة 78هـ إضافة (ولم يكن له - كفوا احد) وعلى الفلوس (الله - أحد الله -الصمد)
ونقشت السورة أيضا على نقود عباسية، منها درهم ضرب جي سنة 129هـ محفوظ في متحف قطر الوطني، ودرهم ضرب مرو سنة 132 محفوظ في جمعية النميات الأمريكية بنيويورك.

ومنها فلس ضرب الموصل، ضربه الضحاك بن قيس الشيباني الذي خرج بالكوفة سنة 128هـ 745م
ثم حذف العباسيون سورة الإخلاص من نقودهم لتحل محلها المحمدية (محمد – رسول – الله)

ونقشت السورة أيضا على درهم ضرب صقلية سنة 216هـ كما نقشت على نقود الدولة السامانية أيام منصور بن نوح (ت 366هـ)
ونقشت السورة على دينارين في دولة بني بويه، احدهما ضرب المحمدية سنة 380هـ والآخر ضرب سنة 406 ودينار ضرب عُمان سنة 411هـ

وعلى وجهه في المركز: (لا إله إلا - الله القادر بالله – سلطان أبو شجاع)
وعلى الهامش (بسم الله ضرب هذا الدينر بعُمان سنة إحدى وعشر وأربع مائة سلطان الدولة)
وعلى الظهر: المركز (قل هو الله أحد – الله الصمد لم – يلد ولم يولد ولم – يكن له كفوا – أحد)
وعلى هامش : (محمد رسول الله، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)

وفي دولة بني كاكويه سجلت السورة على دينار ضرب أصفهان سنة 413هـ.
وفي دولة السلاجقة نقش السلطان بركيارق السورة كاملة على دينار ضرب الأهواز سنة 491هـ (قل هو – الله أحد الله – الصمد لم يلد و- لم يولد ولم يكن – له كفوا احد) كما نقشت السورة على نقود السلطان محمود بن محمد ملكشاه، ومنها دينار ضرب أصفهان سنة 512هـ

ونقش جزء من السورة على نقود الخارجين على الخلافة العباسية، منها درهمان ضربا سنة 132، احدهما ضرب بيبرد والآخر ضرب تنبوك.
وفي دولة الأمويين في الأندلس نقش جزء من السورة على نقود عبد الرحمن الداخل، ومنها درهم ضرب الأندلس سنة 161هـ نصه:

الوجه المركز (لا إله إلا – الله وحده – لا شريك له)
والهامش (بسم الله ضرب هذا الدرهم بالأندلس سنة إحدى وستين ومائة)
الظهر: مركز (الله أحد الله – الصمد لم يلد و - لم يولد ولم يكن – له كفوا احد)
والهامش (محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)

وبعد وفاة عبد الرحمن الداخل استمر خلفاؤه في نقش السورة على نقودهم، وبذلك يؤكد بنو أمية إحياء دولتهم التي سقطت في المشرق على أيدي العباسيين الذين حذفوا سورة الإخلاص من نقودهم.
ونقشت السورة على نقود دولة بني الرسي في اليمن، وهي الدولة التي أسسها يحيى بن الحسين بن القاسم الرسي سنة 284هـ واستمر في الحكم حتى وفاته 298هـ، ومنها دينار نقشت عليه السورة كاملة، ضرب صنعاء سنة 298هـ ودينار للراضي بالله (298 – 300هـ) ودرهم للناصر لدين الله (301 – 322هـ).
ونقش جزء من السورة على نقود الدولة العلوية بطبرستان، وهي الدولة التي أسسها الحسن بن زيد سنة 250هـ ومنها دينار ضرب آمل سنة 308هـ


هو الذي أرسل رسوله (الآية)


(هوالذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)
إلى جانب سورة الإخلاص نقش عبد الملك بن مروان على النقود الإسلامية المعربة الآية 33 من سورة التوبة، وهي نفسها الآية 9 من سورة الصف : (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) ولكنها لم تكتب على المسكوكات كما جاءت في القرآن بل نقشت هكذا (محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) باستثناء مسكوكات تاج الدين يلدز وغازان محمود لأنهما نقشا الآية على مسكوكاتهما كما جاءت في كتاب الله.

وظهرت بالصيغة المقتبسة على الدراهم الأموية منذ سنة 77هـ
وفي إبان الثورة العباسية نقشت الصيغة نفسها على درهمين ضرب جي ، أحدهما سنة 127 والآخر سنة 129 كما نقشت على درهم ضرب بالكوفة سنة 128 أيام .
وفي الخلافة العباسية والدول التابعة لها، نقشت على الدنانير بالصيغة التالية: (محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله) وعلى الدراهم بزيادة (ولو كره المشركون)
وانتشر هذا الاقتباس القرآني انتشارا واسعا، على مسكوكات الدول التابعة للخلافة العباسية، فنجدها على مسكوكات كل من:

1- دولة الأغالبة (184 – 296هـ) كما نقش على درهم ضرب (أفريقية سنة عشرة ومائتين) لمنصور الطبندي الذي خرج على الأغالبة واستولى على تونس والقيروان، وتمكن الأغالبة من القضاء عليه سنة 211هـ.
2- الدولة الطاهرية (205 – 259هـ) ضرب الطاهريون النقود وذكروا عليها أسماء الخلفاء العباسيين، إلا أن طاهر بن الحسين كان قد أسقط اسم المأمون من الخطبة وضرب نقودا سنة 206هـ لم يذكر عليها اسم المأمون، ويوجد لطلحة بن طاهر درهم ضرب المحمدية سنة 210 ولم يرد عليه اسم المأمون.
3- الدولة الطولونية (254 – 292هـ) ومن نقودها أربعة دنانير ضرب سنوات 275 ، 282، 285، 289هـ
4- الدولة السامانية (261 – 389هـ) نقش الاقتباس القرآني على دينار ضرب سنة 315هـ لنصر بن أحمد، ودينار ضرب سنة 384 يرجع لعهد نوح بن منصور (366 – 387هـ)
5- قرامطة البحرين (286 – 358هـ)
6- الدولة الإخشيدية (292 – 358هـ) ومن نقودها دينار ضرب سنة 332هـ
7- بنو سامة بعُمان (300 – 316هـ
8- الدولة الحمدانية (317 – 394هـ) ومن نقودها خمسة دنانير ضرب مدينة السلام سنة 331هـ
9- بنو بويه (320 – (320 – 447هـ)
10- القراخانيون "ايلك خانات" (320 609هـ)
11- بنو وجيه بعُمان (332 – 340هـ)
12- بنو حسنويه (348 – 406هـ)
13- الدولة الغزنوية (351 – 583هـ)
14- بنو عقيل بالموصل (386 – 489هـ)
15- بنو كاكويه (389 – 443هـ)
16- السلاجقة
17- الدولة الغورية/ الفرع الرئيس في فيروز كوة وغزنة (493 -598هـ) ومنها دينار ضرب سنة 598 يعود لعهد معز الدين محمد غوري بن سام (598 – 602هـ) ثم نقشت الآية على نقود تاج الدين يلدز الذي لم ينقش اسمه على النقود بل كتب اسم سيده معز الدين محمد غوري بن سام، وتاج الدين يلدز أحد أربعة مماليك لمحمد غوري بن سام اقتسموا الملك من بعده واتخذ كل منهم لقب المعزي نسبة إليه، وهم (قطب الدين أيبك/ لاهور ودلهي 603 – 607هـ) و(ناصر الدين قباجة / السند والملتان وأوج 602 – 624هـ) و(بختيار محمد خلجي / لكهنوتي) ومن نقود تاج الدين يلدز ديناران ضرب غزنة أحدهما سنة 602هـ والآخر سنة 605 وتتشابه نصوص كتابة الدينارين وهي كما يلي:
في الوجه: المركز (لا إله إلا الله – محمد رسول الله – الناصر لدين الله – أمير المؤمنين)
وعلى الهامش (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله)
وعلى الظهر: المركز (السلطان الأعظم – معز الدنيا و – الدين أبو المظفر – محمد بن سام)
وعلى الهامش (ضرب هذا الدينار ببلدة غزنة في شهور سنة اثنين وستمائة)
18- بنو بوري "أتابكة دمشق" (497 – 549هـ
19- بنو زنكي "اتابكة الموصل" (512 – 631هـ)
20- الأيوبيون في مصر والشام (569 – 648هـ)
21- الدولة الخوارزمية: ومن نقودها دينار للسلطان علاء الدين أبي الفتح محمد: ضرب هرابنار في شهر صفر سنة 615هـ
22- بنو رسول (626 – 858هـ) ظل بنو رسول يكتبون اسم الخليفة العباسي المستعصم بالله على نقودهم بعد سقوط الخلافة العباسية على يد المغول سنة 656
23- كما نقش الاقتباس القرآني على مسكوكات حمدان بن محمد بن حمدان الذي ثار بالأندلس على السلطان المرابطي تاشفين بن علي في الفترة (539 – 540هـ) ومن نقوده دينار ضرب قرطبة سنة 540هـ نقش عليه اسم الخليفة العباسي بنفس الصيغة التي كان يشير بها المرابطون للخليفة العباسي، وهي "الإمام أمير المؤمنين"
24- كما نقش الاقتباس على نقود عباد بن محمد البلخي الذي ولاه المأمون مصر في الفترة من سنة 196 –هـ إلى 198 أثناء الصراع بين الأمين والمامون، ومن نقوده دينار ضرب مصر سنة 196هـ
25- كما نقش الاقتباس أيام المطلب بن عبد الله الخزاعي الذي تولى حكم مصر خلال الفترة (محرم 199هـ - رمضان 200هـ) بمبايعة الجند ودون إذن المأمون، ومن نقوده دينار ضرب مصر سنة 199هـ
26- كما نقش الاقتباس في مصر أيام السري بن الحكم الذي بايعه الجند حاكما على مصر في الفترة من 200 – إلى 201هـ ومن نقوده ثلاثة دراهم ضرب سنة 200هـ
27- كما نقش الاقتباس في عهد محمد بن السري الذي تولى حكم مصر بمبايعة الجند في الفترة من 205هـ حتى 206 ومن نقوده دينار ضرب سنة 205هـ
28- كما نقش الاقتباس أيام عبيد الله بن السري الذي تولى حكم مصر بمبابعة الجند من سنة 206 حتى 211هـ
29- كما نقش الاقتباس في عهد أبي الحارث أرسلان البساسيري: وكان من مماليك بهاء الدولة ابن بويه ثم طرده الملك الرحيم بن بويه (440 – 447هـ) فلجأ إلى الخليفة الفاطمي المستنصر بالله، واستطاع البساسيري دخول بغداد وطرد الخليفة العباسي القائم بأمر الله سنة 450هـ ودعا للخليفة الفاطمي المستنصر واستمرت ثورته حتى دخول السلطان السلجوقي طغرلبك بغداد ستة 451 وعودة الخليفة العباسي إلى بغداد، وضرب البساسيري النقود أثناء ثورته ضد الخلافة العباسية، ونقش عليها الاقتباس القرآني من الآية، ومنها دينار ضرب مدينة السلام في رمضان سنة 450هـ.
30- كما نقش الاقتباس على نقود دولة بني الرسي باليمن : الإمام يحيى بن الحسين بن القاسم (284 – 298هـ) ومن نقوده دينار ضرب صعدة سنة 298هـ والإمام يوسف الداعي إلى الحق (368 – 389هـ) ومنها دينار ضرب صنعاء سنة 370هـ
31- كما نقش الاقتباس على نقود دولة الباطنية بألموت ومنها دينار لعلاء الدين بن الحسن (618 – 656هـ) ضرب بلدة ألموت كرسي الديلم، ونصوص كتابته كما يلي:
الوجه (لا إله إلا الله – محمد رسول الله – علي ولي الله – فاطمة سيدة - نساء العالمين – سيدا شباب - أهل الجنة – الحسن والحسين – محمد بن الحسن)
هامش داخلي: (الحسين صلوات الله عليهم أجمعين)
هامش خارجي: (بسم الله الرحمن الرحيم محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)
الظهر: المركز (لا إمام إلا إمام – عبد الله ووليه نزار أبو الميمون – الإمام المصطفى لدين الله – أمير المؤمنين)
هامش داخلي (إلا ... صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين – وأولاده الأكرمين)
هامش خارجي (بسم الله الرحمن الرحيم ضرب هذا الدينار ببلدة ألموت كرسي الديلم)
32- كما نقش الاقتباس على نقود الدول الخارجة على الخلافة العباسية في غرب العالم الإسلامي، ومنها الدولة الأموية في الأندلس وقد وصلتنا نقود كثيرة من هذه الحقبة (ذكرها المؤلف ص 57)
33- ودولة بني حمود التي تأسست في المحرم من سنة 407 على انقاض دولة بني امية
34- كما نقش الاقتباس على نقود دول ملوك الطوائف ومنها مملكة بني عباد بإشبيلية، ومنها دينار ضرب الأندلس سنة 438هـ وثلاثة دنانير ضرب الأندلس ايضا سنوات 437 و439 و456هـ وظهر الاقتباس أيضا على نقود المعتمد بن عباد، ومنها دينار ضرب الأندلس سنة 463 وآخر ضرب قرطبة سنة 463 وكان المعتمد قد انتزع قرطبة من بني جمهور سنة 462هـ ودرهم ضرب مرسية سنة 488 وكانت مرسية قد ضمت إلى مملكة إشبيلية سنة 471هـ
35- كما نقش الاقتباس على نقود مملكة بني الأفطس في بطليوس، التي أسسها عبد الله بن محمد بن مسلمة المعروف بابن الأفطس، واستمرت حتى سقطت في يد المرابطين سنة 489هـ ومن نقودهم دينار ضرب الأندلس سنة 441هـ وثلاثة دراهم ضرب الأندلس سنوات 456 و457 و465هـ
36- مملكة العامرين في بلنسية، وهي الدولة التي أسسها الفتيان العامريون وبايعوا أحد أحفاد مولاهم المنصور بن أبي عامر وهو عبد العزيز بن عبد الرحمن بن المنصور، ومن نقودهم درهم ضرب بلنسية سنة 451.
37- كما نقش الاقتباس على نقود مملكة بني صمادح بالمرية، وكان أهل المرية بعد سقوط الخلافة الأموية قد طلبوا من ملك بلنسية عبد العزيز بن عبد الرحمن بن المنصور ضم بلدهم إلى ملكه فأرسل إليهم وزيره معن بن صمادح الذي ما لبث أن استقل بحكم المرية وأسس بها مملكة بني صمادح سنة 433هـ
38- كما نقش الاقتباس على نقود مملكة بني ذي النون بطليطلة، على نقود كل من إسماعيل الظافر (427 – 435هـ) والقادر (467 – 478هـ)
39- كما نقش الاقتباس على نقود مملكة بني هود في سرقسطة، ومنه درهم لسليمان بن هود المستعين بالله، ضرب سرقسطة سنة 423 وعلى درهمين ضرب لاردة سنة 449هـ يعودان لعهد المظفر سيف الدولة.
40- كما نقش الاقتباس على نقود مؤسس دولة الأدارسة بالمغرب إدريس بن عبد الله (172 – 177هـ) وخلفائه
41- كما نقش الاقتباس على نقود الدولة الفاطمية ومنها دينار ضرب القيروان سنة 296هـ ضربه الداعية الفاطمي أبو عبد الله الشيعي ومنها ثلاثة دنانير للخليفة الحاكم بامر الله وثلاثة دنانير للظاهر لإعزاز دين الله وديناران للآمر بأحكام الله
42- كما ظهر الاقتباس على مسكوكات الدول التابعة للخلافة الفاطمية، مثل دولة بني زيري (362 – 543هـ) ودولة بني حماد (408 – 547هـ) والدولة الصليحية (429 – 492هـ)
43- كما نقش الاقتباس على مسكوكات الخارجين على الخلافة الفاطمية مثل أبي يزيد مخلد بن كيداد (316 – 336هـ) ومن نقوده دينار ضرب القيروان سنة 333هـ، والمعز بن باديس (407 – 453هـ) الذي مرت نقوده بثلاث مراحل: عندما كان تابعا للفاطميين وعندما ثار عليهم وعندما عاد إلى طاعتهم، وظهر نقش الاقتباس على نقوده في كل هذه المراحل
44- ومن الخارجين على الدولة الفاطمية الذين كتبوا الاقتباس القرآني على نقودهم: محمد بن الفتح الشاكر لله (332 -347هـ) الذي انتزع سجلماسة من عامل الفاطميين، وتلقب بأمير المؤمنين ونقش اللقب على نقوده المضروبة سنوات 340، 344، 345، 346، 347هـ
45- كما نقشت الآية أو الاقتباس على نقود الدول التي قامت بعد سقوط الخلافة العباسية سنة 656هـ ومنها:
46- الدولة الإليخانية: نقشت الآية 33 من سورة التوبة على نقود السلطان غازان محمود (694 – 703هـ) ومنها دينار فضة ( 6 دراهم) ضرب بغداد سنة 701 نصوص كتابته جاءت بالعربية واللغة الأيغورية:
الوجه: مركز (الله – لا إله إلا – الله محمد – رسول الله) وكتب حول المركز، من اليمين (صلى) ومن اليسار: (عليه)
والهامش: هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون
والظهر: مركز: (لله الأمر من قبل ومن بعد --- كتابة أيغورية – غازان محمود – ثلاثة أسطر من الكتابة الأيغورية – ضرب بغداد)
وكتب حول المركز، من اليمين سنة أحد.... ومن اليسار : سبعمية
وعلى الهامش: قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير
47 - كما نقش الاقتباس على النقود المملوكية منذ أن سجلتها شجر الدر على نقودها، ومنها دينار ضرب القاهرة 648هـ واستمر الاقتباس القرآني على نقود سلاطين المماليك حتى سقوط دولتهم على يد العثمانيين سنة 923هـ ومنها دينار للسلطان قلاوون (678 – 689هـ)
48- كما نقش الاقتباس على نقود أتابكة السلغار، ومنها نقود أبيش بنت سعد (663 هـ 685هـ) انظر (قازان 1986: 429).


العزة لله جميعا


جزء من الآية 139 من سورة النساء الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا 139
نقش هذا الجزء من الآية لأول مرة على مسكوكات عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث (80 – 85هـ) وكان من القادة التابعين للحجاج بن يوسف فخرج عليه وأعلن خلع الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان وكان مقيما في سجستان حيث بعثه الحجاج على رأس جيش لحماية الثغور، فاتجه صوب العراق واستولى على البصرة في ذي الحجة من عام 81 فسارع اهلها لمبايعته وخلع عبد الملك لكراهيتهم الحجاج.
ثم ظهر هذا الجزء من الآية على مسكوكات كل الخارجين على الخلافة العباسية، ومنهم:
1- منصور بن جمهور (132 – 134هـ) الذي خرج في السند، وضرب الدراهم على الطراز الساساني، ومنه درهم نقش على وجهه صورة نصفية لخسرو الثاني في وضع جانبي وحوله من اليمين كتب اسم منصور باللغة العربية، ومن اليسار الآية (العزة لله) أما الظهر فتوجد به خمسة أسطر من الكتابة البهلوية تشتمل على اسم منصور ولم يسجل بالدرهم تاريخ الضرب
2- كما سجلت الآية على درهم عليه شعارات الخوارج، وتاريخ الضرب غير واضح (...ضرب هذا الدرهم ... وثلثين وثلاثماية)
3- أبو يزيد مخلد بن كيداد (316 – 336هـ) خرج على الخلافة الفاطمية، ومن نقوده التي سجل عليها هذه الآية دينار ضرب القيروان سنة 313هـ وهكذا صارت هذه الآية القاسم المشترك على نقود الخارجين على الخلفاء الأمويين والعباسيين والفاطميين.


قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى
( قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا )


جزء من الآية 23 من سورة الشورى: ظهر لأول مرة على مسكوكات الثورة العباسية ضد الخلافة الأموية، ومن تلك المسكوكات الدراهم المضروبة في المدن التالية إصطخر سنتي 128 و129 وبلخ سنوات 130 و131 و132 والتيمرة سنتي 128 و129 وجي سنتي 127 و129 ورامهرمز سنة 128 كما نقشت الآية على الفلوس التي ضربت أثناء الثورة ومنها فلس ضرب بإصطخر سنة 131هـ ومنها درهم ضرب جي، ونصه:
الوجه المركز (لا إله إلا – الله وحده – لا شريك له)
هامش داخلي (بسم الله ضرب هذا الدرهم بجي سنة سبع وعشرين ومائة)
هامش خارجي (قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا)
الظهر المركز: (الله أحد الله – الصمد لم يلد و- لم يولد ولم يكن – له كفوا أحد)
هامش (محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)
ويعد هذا الدرهم من النوادر لأنه من ضرب سنة 127هـ أي قبل أن يتولى أبو مسلم الخراساني قيادة الثورة العباسية سنة 128هـ
وفي تفسير الآية (القرطبي 16 / 24) عن ابن عباس "ومن يقترف حسنة" اي من يكتسب المودة لآل محمد (ص) وأصبحت هذه الآية شعارا للثورة العباسية ... بعد أن تنازل عبد الله بن محمد بن علي بن أبي طالب عن حق العلويين بالخلافة إلى محمد بن علي بن عبد الله بن العباس عندما قابله في الحميمة (على خلاف للمؤرخين في ذلك)
وبعد قيام الدولة العباسية استمرت الآية على النقود العباسية، ومنها نقد نحاسي ضرب سنة 132هـ مما أمر بضربه عبد الله أمير المؤمنين بتوج، ومنها درهم ضرب بمرو سنة 133 وظلت هذه الآية تكتب على النقود العباسية إلى سنة 136
وسجلت على مسكوكات كل من:
1 عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب (127 – 129هـ) وقد خرج على الخلافة الموية، وضرب النقود، ومنها فلس ضرب الري سنة 127 واستخدم الآية نفسها واستمر إلى أن أمر بقتله أبو مسلم الخراساني سنة 129 بحجة أن اسم جده معاوية في القصة المشهورة مع مالك بن الهيثم الخزاعي
2- ونقشت الآية على نقود الدولة العلوية بطبرستان، وهي الدولة التي أسسها الحسن بن زيد بن محمد بن إسماعيل بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وذلك أيام الخليفة العباسي المستعين، في شوال من عام 250 هـ وجعل عاصمة دولته آمل ،ومن مسكوكاته درهمان ضرب آمل سنة 254هـ سجلت عليهما الآية على النحو التالي (قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا) وكان العباسيون في ذلك الوقت قد حذفوا هذه الآية من مسكوكاتهم وتنكروا للعلويين قتلا وتشريدا.
3- الحسن بن القاسم (304 – 316هـ) من نقوده التي نقشت عليها الآية دينار ضرب آمل سنة 306هـ


وقل جاء الحق وزهق الباطل


(قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا وننزل من القرآن ما هو شفاء) جزء من الآيتين 81 و82 من سورة الإسراء
ضرب إبراهيم بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب درهمين سنة 145 بالبصرة أثناء ثورته ضد العباسيين مع أخيه محمد النفس الزكية. يوجد أحد الدرهمين في المكتبة الأهلية بباريس، والآخر في مجموعة الأستاذ سمير شما، وضرب الأول قبل وفاة محمد النفس الزكية والآخر بعد وفاته. وظهرت الآية فيما بعد على نقود أخيهم (إدريس بن عبد الله 172 - 177) مؤسس دولة الأدارسة بالمغرب الأقصى وهو أخو محمد النفس الزكية وإبراهيم. ومن نقوده ثلاثة دراهم نقش عليها الآية ضرب وليلة في سنوات 172 و173و 174 وتاجرجرا سنة 174 وتدغة سنة 174هـ
وسار على نهجه ابنه إدريس (187 - 213هـ) ومن نقوده درهم ضرب تدغة سنة 196.

وممن نقش الآية على نقوده: إبراهيم بن موسى بن جعفر العلوي، أخو (علي الرضا) الذي خرج على العباسيين باليمن لما عين المأمون أخاه عليا الرضا ابن موسى بن جعفر وليا للعهد سنة 201 ...
اعترف إبراهيم بالخليفة المأمون لكنه عاود الخروج بعد وفاة اخيه الرضا سنة 203، ومن نقوده نقد فضي ضرب اليمن سنة 200 هـ.

ووجدت الآية على مسكوكات دولة بني الرسي في اليمن (الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين بن القاسم (284 - 298) ومنها ثلاثة دراهم ضرب صعدة، ودينار ضرب صنعاء سنة 288 ودنانير ضرب صعدة سنتي 296 و298، سجلت عليه الآية على النحو التالي: (قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا وننزل من القرآن ما هو شفاء) ومن بعده وجدت في نقود الراضي بالله (298 - 300) ومنها درهم ضرب صعدة، والناصر لدين الله (301 - 322) ومنها درهمان ضرب صعدة، والمنصور بالله (389 - 393) ومنها درهم ضرب صعدة سجلت عليه الآية على النحو التالي: (قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا) ثم في نقود المهدي لدين الله (646 - 656) ونقش بنو الرسي العلويون هذه الآية على نقودهم لإظهار أحقيتهم بالخلافة بعد تأسيس دولتهم المستقلة في اليمن، التي حرص مؤسسها الإمام الهادي إلى الحق أن يرفعها إلى مستوى الخلافة فتلقب بأمير المؤمنين منذ تأسيس دولته سنة 284 مؤسسا بذلك أول خلافة علوية قبل دولة الفاطميين التي قامت سنة 297

ومن الدول التي نقشت الآية على نقودها الدولة الزيادية باليمن (204 - 412هـ) ومؤسسها محمد بن زياد في عهد المأمون.
ومن أمراء هذه الدولة أبو الجيش إسحق بن إبراهيم (291 - 371) ومن نقوده دنانير ضرب بيشة سنة 332 وسنة 334 وزبيد سنتي 341 و346 وصنعاء سنة 344هـ ونقشت الآية على نقوده على النحو التالي: (وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا وننزل من القرآن ما هو شفاء) وذلك بعد انتصاره الساحق على القرامطة الذين زحفوا على أملاك الدولة الزيادية سنة 292 واستولوا على المذيخرة وحصن التعكر واتخذوا المذيخرة عاصمة لهم ثم استولوا على زبيد عاصمة الدولة الزيادية سنة 293 فاستطاع إسحق بن إبراهيم طردهم من زبيد وسائر اليمن.

ومن النقود التي نقشت عليها الآية دينار ضرب عثر سنة 410 ضربه الأمير مظفر بن علي، ولم يرد ذكر هذا الأمير في المصادر التاريخية، ويعد هذا الدينار فريدا من حيث تاريخ الضرب لأن جميع الدنانير المضروبة في عثر لا يتجاوز تاريخ سكها المعروف إلى الآن سنة 403 وهو موجود في مجموعة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالرياض، ونصوص كتابته كما يلي:
الوجه: (لا إله إلا الله - محمد رسول الله - القادر بالله)
هامش: (بسم الله ضرب هذا الدينار بعثر سنة عشرة وأربعمائة)
الظهر: المركز (أمر به الأمير - المظفر - بن علي)
هامش: (جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا وننزل من القرآن ما هو شفاء)

ووجدت الآية على نقود أمراء بني طرف حكام مخلاف عثر، ومنهم:
1- الأمير أبو علي محمد بن القاسم بن طرف (346 - 359) ومن نقوده دينار ضرب عثر سنة 351 نصوص كتابته:
الوجه المركز: (لا إله إلا الله - محمد رسول الله - المطيع لله)
هامش: (بسم الله ضرب هذا الدينار بعثر سنة واحد وخمسين وثلاثمائة)
الظهر: مركز (أمر به الأمير - أبو علي محمد - ابن القسم)
هامش (قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا وننزل من القرآن ما هو شفاء)

وعلى نقود ابنه الأمير أبي يعفر السمو بن محمد، ومنها ديناران ضرب عثر سنتي 373 و374 وكذلك على نقود ابنه الثالث المعمر بن محمد الذي تولى مخلاف عثر بعد أخيه أبي يعفر، ولم يرد ذكره في المصادر التاريخية، ومن نقوده دينار ضرب عثر سنة 379.
والأمير الفرج الطرفي الذي حكم مخلاف عثر بعد انقراض أسرة القاسم بن طرف، ومن نقوده التي نقشت عليها الآية دينار ضرب عثر سنة 381 ولم يعترف الأمير الفرج بالخليفة العباسي القادر بالله الذي تولى الخلافة سنة 381 بعد الخليفة الطائع لله فظل الفرج الطرفي يسجل اسم الخليفة الطائع لله على نقوده إلى سنة 392

كما سجلت الآية على دينارين ضرب بيشة سنتي 337 و340 لم يسجل عليهما إلا اسم الخليفة العباسي المطيع لله.


حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم


فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ 129 (سورة التوبة)

نقش جزء من هذه الآية وهو (حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) على نصف درهم ضربه هارون الرشيد بمناسبة تعيين ابنه محمد الأمين وليا للعهد، وجاءت نصوص الكتابة كما يلي:

الوجه مركز (لا إله إلا – الله وحده – لا شريك له)
هامش: (حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم)
الظهر: مركز (لولي العهد – محمد – بن أمير المؤمنين)
هامش : (محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)

كما نقشت هذه الآية على نقود السلطان المريني أبي سالم إبراهيم بن علي ( 760 – 762هـ) وذلك إبان الثورة التي انتهت بمقتله سنة 762هـ.


إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص


إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ (الآية 4 من سورة الصف)

سجلت هذه الآية على دراهم أبي السرايا السري بن منصور الشيباني المضروبة بالكوفة سنة 199هـ منها درهم في إحدى المجموعات الخاصة، وثلاثة دراهم في متحف قطر الوطني، ودرهم في جمعية النميات الأمريكية بنيويورك، ودرهم في متحف الآثار بإسطنبول، وتتشابه نصوص كتابات هذه الدراهم، وهي على النحو التالي:

الوجه المركز: (لا إله إلا – الله وحده – لا شريك له)
هامش: (بسم الله ضرب هذا الدرهم بالكوفة سنة تسع وتسعين ومئة)
الظهر: مركز (فاطمي – محمد – رسول – الله – الأصفر)
هامش: (إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص)

والأصفر: هو لقبه، وقد ورد على كسوة للكعبة بعث بها إلى الحسين بن الحسن الأفطس عامله على مكة أثناء خروجه، وكتب عليها (أمر به الأصفر ابن أبي الأصفر أبو السرايا داعية آل محمد لكسوة بيت الله الحرام، وأن يطرح عنه كسوة الظلمة من ولد العباس ليطهر من كسوتهم وكتب في سنة تسع وتسعين ومئة)

وكان قد اتخذ اللون الأصفر شعارا له، فكانت رايته يوم دخل الكوفة علمين أصفرين.

قاد أبو السرايا ثورة علوية ضد الخلافة العباسية في الكوفة، وكان يدعو لمحمد بن إبراهيم بن إسماعيل بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب، المعرف بابن طباطبا، واستولى على الكوفة في جمادى الآخرة سنة 199هـ ديسمبر 815 وبعد وفاة ابن طباطبا في رجب 199 أقام أبو السرايا مكانه محمد بن محمد بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وانتهت أخبار أبي السرايا بالقبض عليه وقتله في ربيع الأول من سنة 200هـ وكما يظهر على الدرهم فإن أبا السريا لم يذكر عليه اسم ابن طباطبا ولا خليفته. متخذا منهما واجهة شرعية لدولته فقط.


لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله


( لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ )

جزء من الآيتين (4 و5) من سورة الروم، ظهر لأول مرة على نقود الخليفة العباسي المأمون (198 – 218) فظهر أولا على الدراهم المضروبة بمرو سنة 199 ثم على الدراهم المضروبة بأصفهان سنة 201 ثم على الدراهم المضروبة في سمرقند والمحمدية سنة 202هـ وعلى الدنانير منذ سنة 206، وعلى الفلوس، ومنها فلس ضرب سنة 208 وهو يريد بهذه الآية أنه على حق في خروجه على أخيه الأمين الذي عزله من ولاية العهد، وبدأت الحرب بينهما وانتهت بمقتل الأمين سنة 198 فسجل المأمون هذه الآية على نقوده بهذه بمناسبة انتصاره على أخيه،

وظل هذا الجزء من الآيتين يكتب على المسكوكات العباسية حتى سقوط الخلافة العباسية سنة 656هـ، ومن ذلك:

1- دينار ضرب فلسطين سنة 298

2- درهم ضرب مصر سنة 299

3- درهم ضرب مدينة السلام سنة 323

4- ثم نقش على مسكوكات كل من الدول التابعة للخلافة العباسية كالدولة الزيادية والطاهرية والسامانية والطولونية والإخشيدية والحمدانية ودولة بني مرداس وقرامطة البحرين وبني وجيه وبني سامة وبني بويه (عدا نقود دولة بني بويه المضروبة في عمان) والسلاجقة والأتابكة.

كما نقشت على نقود دولة بني جستان، ومنها دينار ضرب بردبار سنة 361 للملك مانادا بن جستان.

والدولة الغزنوية: ومن نقودها دينار ضرب نيسابور سنة 390 وضرب القرامطة نقودا في فلسطين سنوات 361 ، 362 ، 366هـ وضرب طبرية سنة 366 وضرب دمشق سنة 367 وسجلوا عليها أسماءهم بجانب اسم الخليفة المطيع لله واسم الخليفة الطائع لله، مثل: الحسن بن أحمد، إسحق بن كسرى جعفر، وأبو المنصور المعزي، أو سجلوا القابهم مثل: السيد الرئيس، والسادة الرؤساء.

5- وسجلت على نقود دول الخارجين على الخلافة العباسية مثل دولة بني الرسي باليمن، ومن نقودها دينار ضرب صنعاء سنة 293 وأخر سنة 370هـ وآخر سنة 389هـ (متحف العملات: 1416 : 95) وسجلت على دراهم دولة الأدارسة بالمغرب الأقصى، ومنها درهم ضرب سنة 287 لأحمد بن عيسى...
وسجلت على نقود الخليفة الأموي عبد الرحمن بن محمد الناصر لدين الله، بويع اميراً على الأندلس سنة 300هـ وقد نقشت الآية على نقوده منذ سنة 317 بعد أن أعلن نفسه خليفة على المسلمين وتلقب بأمير المؤمنين في ذي الحجة من سنة 316هـ، ومن نقوده دينار ضرب الاندلس، نصوص كتابته كما يلي:

الوجه المركز: (لا إله إلا الله – وحده لا شريك له – محمد رسول الله)
هامش: (لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله)
الظهر: مركز (الإمام الناصر – لدين الله عبد الرحمن – أمير المؤمنين – أيده الله)
هامش: (بسم الله ضرب هذا الدينر بالأندلس سنة سبع عشرة وثلثمائة)

ويبدو أن هذا الدينار قد صدر بمناسبة القضاء المبرم على بقايا ثورة عمر بن حفصون، الذي ارتد عن الإسلام وقاد أكبر ثورة في تاريخ الأندلس، وكان مركز ثورته المنطقة الممتدة بين مالقة ورندة، وهي منطقة تمتاز بمناعة طبيعة ويكثر فيها المولدون والنصارى المعاهدون، واتخذ من مدينة "ببشتر" عاصمة لثورته، ومات سنة 306 وتولى مكانه ابنه جعفر، الذي قتل سنة 308 وخلفه أخوه سليمان فأقره الناصر ثم نكث العهد وقتل في معاركه مع جيش الناصر سنة 311 وتولى أخوه حفص قيادة الثورة وفي أيامه سقطت ببشتر في قبضة الناصر في أواخر ذي القعدة من سنة 315 فلما دخل الناصر "ببشتر" أمر بنبش قبر عمر بن حفصون فوجده ملقى على ظهره، مشبوك الذراعين على الصدر، ومستقبلا المشرق، أي دفن على ملة النصارى.

انظر ما ذكره المؤلف (ص 96) من أخبار الثورات الأخرى التي قمعها الناصر، والحروب التي خاضها مع النصارى، ومنها حربه مع أردينيو الثاني ملك ليون، الذي استباح مدينة بابرة في المحرم سنة 301 (أغسطس 913) وقتل عاملها مروان بن عبد الملك وسبى نساء المسلمين واطفالهم فخرج الناصر لحربه في المحرم من سنة 308 يونيو 920 والتقى بجيوش النصارى عند خونيكرا وانتصر عليهم في ربيع الأول من السنة نفسها، وخرج لحربهم مرة أخرى واستطاع ان يستولي على مدينة بنبلونة عاصمة مملكة نافار في ربيع الأول سنة 312هـ أغسطس 924م

6- ونقشت هذه الآية على نقود دولة بني صليح باليمن (429 – 492) ومنا دينار ضرب زبيد سنة 442 يعود إلى عهد مؤسس الدولة علي بن محمد.

7- واستمرت هذه الآية على المسكوكات الإسلامية بعد سقوط الخلافة العباسية سنة 656هـ 1258م حيث ظهرت على سكة الدولة الأليخانية، ومنها في أيام هولاكو (654 – 663) دينار ضرب الموصل سنة 658 والجدير بالذكر ان السلاطين الأليخانيين الذين لم يعتنقوا الإسلام قد ضربوا النقود على الطراز الإسلامي. وظهرت الآية أيضا على نقود أباقا خان ابن هولاكو (663 – 680هـ) ومنها دينار ضرب الموصل سنة 674هـ وعلى نقود غازان محمود (694 – 704) ومنها دينار فضة ضرب بغداد سنة 701هـ وعلى نقود أولجايتو محمد خدابنده 0703 – 716هـ) حيث سجلت الآية على نقوده المضروبة في كل من أصفهان والبصرة وتبريز وشيراز وقيصرية في سنوات 710 و 711 و714هـ.


أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير


(أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير)الآية 39 من سورة الحج.

وقد نقشت لأول مرة على نقود الحسن بن زيد بن محمد بن إسماعيل بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب (250 – 270هـ) مؤسس الدولة العلوية بطبرستان،

ومن نقوده درهمان ضرب آمل سنة 254هـ وبعد وفاته خلفه أخوه محمد، ونقش الآية على نقوده، ومنها دينار ضرب آمل سنة 274 وبقتله في حربه مع السامانيين عند جرجان في شوال 287 يولو 900م سقطت الدولة العلوية بطبرستان.

ثم عادت للظهور من جديد على يدي الحسن بن زيد بن محمد بن زيد سنة 301 وخلفه الحسن بن علي الأطروش حتى وفاته سنة 304 وبويع بعده الحسن بن القاسم بن علي بن عبد الرحمن بن القاسم بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب الذي ضم مدن نيسابور والري وقزوين وأبهر وزنجان وقم إلى ملكه،

وظهرت هذه الآية على نقوده ومنها دينار ضرب آمل سنة 306 وقتل سنة 316 وحاول ابنه محمد إحياء الدولة فتوجه من بغداد حيث كان مقيما إلى طبرستان سنة 353 واستطاع ان يعيد ملك آبائه إلا أنه لقي مصرعه مسموما على يد أحد العلويين وبموته انتهت الدولة العلوية بطبرستان.



إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا


(إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) جزء من الآية 33 من سورة الاحزاب.

لم يظهر هذا الجزء من الآية إلا على مسكوكات العلويين:

1- الدولة العلوية بطبرستان، ومنها دينار ضرب نيسابور سنة 262 نصوص كتابته كما يلي:
الوجه: المركز (لا لإله إلا – الله وحده – لا شريك له – الداعي إلى الحق)
هامش داخلي: (بسم الله ضرب هذا الدينر بنيسابور سنة اثنين وستين ومائتين)
هامش خارجي: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)
الظهر: المركز (الله – محمد – رسول – الله – الحسن بن زيد)
هامش: (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير)

2- كما ظهر على مسكوكات الأشراف السعديين بالمغرب الأقصى، ويرجع نسبهم إلى محمد النفس الزكية بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وأول ملوكهم بالمغرب أبو عبد الله محمد القائم بأمر الله (915 – 923هـ 1509 – 1517م) وانتهت دولتهم بنهاية حكم أبي العباس أحمد بن محمد الشيخ الأصغر سنة 1069هـ 1658م، وخلفهم في حكم المغرب الأشراف الفيلاليون.

ومن سلاطين الأشراف السعديين الذي ظهرت الآية على نقودهم: أبو محمد عبد الله الغالب بالله (965 – 981هـ) ومن نقوده دينار لم يسجل عليه تاريخ ومكان الضرب. وأبو العباس أحمد المنصور (986 – 1012هـ) ومن نقوده دينار ضرب مراكش سنوات 988 و999 و 1002 و1003هـ

وزيدان بن أحمد المنصور (1012 – 1017هـ) وأبو فارس بن أحمد المنصور (1012 – 1015هـ) وأبو مروان عبد الملك بن زيدان (1037 – 1040هـ).

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى