موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بالزائرين والاعضاء الكرام في منتداكم الانساب للشيخ عبدالامير البديري فاهلا ومرحبا بكم
موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري

موقع الانساب العراقية العربية با المشجرات والوثائق

اهلا وسهلا باعضاء وزوار موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري فاهلا ومرحبا بكم

(أقوال مأثوره ): من عامل الناس فلم يظلمهم / وحدثهم فلم يكذبهم / ووعدهم ولم يخلفهم / فهو من كملت مروءته وظهرت عدالته ووجبت أخوته

قال الله تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله اتقاكم ) سورة الحجرات أية 13.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عشيرة الحمران قبيلة البومحمد
السبت مايو 19, 2018 12:15 pm من طرف الباحث السومري

» السادة الحيادرة
الإثنين أبريل 23, 2018 8:26 pm من طرف الباحث السومري

» كيف نقرأ الشمعة على الرسم البياني؟
الأحد أبريل 01, 2018 7:43 am من طرف رضاالعربى

» فك شفرة الشموع اليابانية
الخميس مارس 29, 2018 12:05 pm من طرف رضاالعربى

» ما الذي تعرفه عن الإيثريوم؟
الأربعاء مارس 28, 2018 1:24 pm من طرف رضاالعربى

» شاهد ....الذهب يرتفع بفعل التوترات الروسية وتراجع الدولار
الثلاثاء مارس 27, 2018 9:55 am من طرف رضاالعربى

» هل يمكن تعدين كل العملات المشفرة؟
الثلاثاء مارس 27, 2018 7:26 am من طرف رضاالعربى

» ما هي خطوات تأمين محفظة البتكوين؟
الخميس مارس 22, 2018 10:55 am من طرف نور سعيد

» صنابير البت كوين Bitcoin faucet
الخميس مارس 22, 2018 6:59 am من طرف نور سعيد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع الانساب للشيخ عبدالامير البديري على موقع حفض الصفحات

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 67 بتاريخ الخميس أغسطس 03, 2017 5:40 am

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الألقاب الخاصة من أكثر الألقاب شيوعاً في مدينة الموصل

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



الألقاب الخاصة

تعد الألقاب الخاصة من أكثر الألقاب شيوعاً في مدينة الموصل. والسبب في ذلك هو اعتزاز الموصلي بنفسه وبأسرته وبمدينته ، فهو يباهي بهذه القيم أينما حلّ ورحل ، ويدافع عنها بحرارة واندفاع شديد .
ويؤمن بان هذا اللقب هو بمثابة ماله وعرضه وشرفه ، يجب أن يفديه إن تطلّب الأمر بنفسه .

وعندما نستعرض هذه الألقاب ، نجد أن معظمها اتخذته الأسرة أو الصقه بها أناس آخرون ، بسبب حادث يسير أو قصة ظريفة عابرة . أو هي نبز لأحد أجداد الأسرة ، أو تحوير وتحريف لاسمه ، أو اسم لعاهة أو مرض أصيب به جد الأسرة ، أو علامة فارقة لــه . وابسط أنواع هذه الألقاب يتحقق بإضافة ( آل ) إلى اسم جد الأسرة ، فيقال : الأحمد - الجاسم - العلي - الطالب - النوح ... الخ .

استمر تداول هذه الألقاب منذ العهد العباسي وحتى نهاية القرن العشرين ، ومن المؤمل أن يقلّ تداولها فهي في تناقص ، وخاصة بعد انتشار الوعي والثقافة . ومن الملاحظ أن معظم حاملي هذه الألقاب عندما يسألون عن ماهيتها ومعناها ، لا يعرفون الإجابة . وقد يستطيع شيخ كبير في الأسرة الإجابة عن هذا السؤال . وقد لا يستطيع أحد الإجابة عنه فيختلق قصة خيالية للدفاع عن لقبه .

ومن الطريف أن تجد مئات القطع في شوارع مدينة الموصل وأسواقها ، تحمل هذه الألقاب وبأحجام مختلفة ، ويمرّ الناس أمامها على اختلاف ثقافاتهم وطبقاتهم ، ويقرؤون هذه القطع في كل يوم تقريباً . ولكن أياً منهم لم يسأل نفسه عما تعنيه هذه القطعة أو تلك . ويمرّ الأغلبية مر الكرام من غير أن يكلّفوا أنفسهم عناء التفكير أو الاستفسار ، فقد اعتادوا على رؤيتها يومياً ، وأصبحت جزءاً من الشارع والرصيف والحجر .

لهؤلاء ولغيرهم نوضّح قصة كل لقب من هذه الألقاب ، كما رواها شيوخ هذه الأسر ، والعهدة على الرواة إن بالغوا في الشرح ، مع إضافة ما يتداوله العامة عن كل

لقب :

ابليش : نسبة إلى جدّهم محمود ابليش ، الذي لقّب بهذا اللقب عند عمله في كمرك الموصل . فكان عندما يشرع في العمل ، تقول عنه العامة ( بلّش ) أي بدأ في العمل . ويقول أهل الموصل عن الرجل الكثير العراك ( يتبالش ) ، ومن يقتل ( بلش) وهي كلمة آرامية ، والأسرة ( بيت بلش أو بليش ) .

أبو صباعة : نسبة إلى جدّهم الحاج محمود بن عبد الله بن عبد الرحمن ، الذي قطع إصبعه للتخلص من التجنيد الإجباري العثماني . وأولاد عمّهم يلقبون ببيت ( أبو نتّاف ) ، نسبة إلى كرمه وقيامه بتقطيع اللحم للضيوف . وتستخدم كلمة نتاف عامياً بمعنى من يُقطّع اللحم إلى نتف صغيرة ليسهل أكله .

أبو الهوب : نسبة إلى جدّهم محمد صالح أبو الهوب الذي كان يعمل في قوافل الجمـال ، واللفظة مأخوذة من الكلمة العامية ( هوب ) أي ( قف ) ، عندما كان الأطفال ينادون عند رؤية الجمـال ( هوب هوب جمّالة ... أنعل أبو الحمالة ) ، ومنهم الأستاذ محمد نايف الدليمي المعروف بمؤلفاته الموصلية .

الأجدح : نسبة إلى جدهم حسن بن محمد بن داؤد الأجدح ، الذي لقب بهذا اللقب لوجود اثر إصابة في عينه اليمنى . وفي لغة العرب تعني (الأشدح ) من به شدحة في عينه.
أحيدب : نسبة إلى جدّهم احمد بن علي بن حسين ، الذي كان له حدبة في ظهره ، فلقبه الناس بالأحيدب تصغير احدب .

الأديب : نسبه إلى جدّهم أديب ، الذي عرف بأدبه الجمّ وحسن أخلاقه وسيرته .
الأرخـم : نسبة إلى جدّهم صاحب الأرخم صاحب الكرامات ، الذي تقول إحدى الروايات عنه ، أن جيراناً له سرقوا منه خروفاً وهمّوا بطبخه ، ولما طلب منهم إعادة الخروف أنكروا السرقة ، فنادى على الخروف الذي خرج من القدر يركض إلى صاحبه .

الأشقر ( الأشكر ) : نسبة إلى جدّهم محمود الأشقر الذي كان لون بشرته أشقر.

الأعرجي : نسبة إلى جدّهم الأكبر عبيد الله بن الحسين الأصغر بن علي زين العابدين بن الإمام الحسين ( ع ) ، الذي كان أعرج . ويحمل هذا اللقب أحفاد إسماعيل بن محمد بن درويش بن علي . ومن أبناء عمومتهم آل الفخري ، وآل الحافظ ، وآل العبيدي ، وآل القاضي ، وآل النقيب ، وآل الخليفة ، وآل سيد ميرزا ، وآل علي أغا ، وآل المفتي ، وآل العريبي ، وآل السردار.

الأعزب : نسبة إلى جدّهم احمد بن عبد الله بن محمود ، الذي بقي أعزب لفترة طويلة. ويُكنّي العامة الرجل القوي البنية بالأعزب أيضا . عرفت هذه الأسرة بالعمل في الزراعة . ولهم أبناء عمومة يحملون لقب الخشاب والنعلبند .

الأغوات : نسبة إلى جدّهم الملاّ محمد بن السيّد جلعود بن السيّد حسين ، الذي لقّبه الوالي بالأغا ، وحمل اللقب من بعده ولده يوسف أغا وأحفاده مصطفى أغا وولده يونس أغا وولده سليمان أغا . تكريماً له على دفاعه مع عشيرته عن الموصل ضد الغزوات الخارجية في منطقة باب البيض .

أغوان : نسبة إلى جديّهم عبد الله أغا السلحدار ، وأخيه احمد أغا المهردار ، اللذين كانا من موظفي الدولة العثمانية خلال فترة حكم آل الجليلي . وأغوان تعني هذين الأغوين أو الأخوين . وفي قول آخر أن هذا اللقب لحق بهذه الأسرة عند مصاهرتهم المدعو علي أغا أغوان الذي كان أفغانياً سكن العراق ، وشغل مناصب عليا في عهد الدولة العثمانية ، منها قائمقام سنجار ، وعضو مجلس إدارة ولاية الموصل . وتتناقل العامة أن هذه الأسرة من أسر أفغانستان الإسلامية التي عرفت بحبها للدين الإسلامي ، والذين كانوا يقدمون إلى العراق ويعمل معظم رجالهم في خدمة الجوامع والمساجد .

الأفتيحات : نسبة إلى جدّهم فتيّح بن زامل بن محمد المشهداني .

ألاي بكي : نسبة إلى جدّهم عمر بك آلاي بكي ، وولده محمود بك الذي خلفه في قيادة السباهية في الموصل.

الأيّـوبي : نسبة إلى أيّوب بن حمّو بن احمد ، الذي كان يلقّب أيّوب جاويش ، وهو والد السيد علي جودت الأيوبي السياسي المعروف في تاريخ العراق المعاصر .

البابلي : نسبة إلى جدّهم علي البابلي الذي اشتهر بعمل الدمى البابلية التي كان السيّاح يقبلون على شرائها في سوق السراي كما يقول كبير الأسرة . ويقول علي الوردي في كتابه لمحات من تاريخ العراق الحديث بأن المسلمين من أتباع الطريقة البهائية يدعون بـ(البابلي).

البجيرة : نسبة إلى جدهم بكر بن محمد الطالب ، الذي لقبّوه تحبباً بـ( بكيرة ) التي يلفظها الأعراب (بجيرة).

البرّاوي : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن جاسم بن احمد ، الذي كان يلقب بهذا اللقب للتحبب .

البرهاوي : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن طه ، الذي لقّب بهذا اللقب للتحبب .

البصّو : مأخوذة من البصيص أو اللّمعان والبريق ، مثل بصيص الأرض بعد الأمطار ، وعند سقوط أشعة الشمس عليها .

البصيري : نسبة إلى جدّهم احمد بن خليفة بن عاصي ، الذي كان بصيراً ولكنّه كان يتمتع بفراسة وذكاء كبيرين .

البكري : نسبة إلى الخليفة أبي بكر الصديق ( رض ) .

بلبش : نسبة إلى جدّهم احمد الحسن ، الذي كان جيرانه الخرسان يلقبونه بهذا اللقب .

البنّي : نسبة إلى جدّهم الحاج حمّو البنّي ، الذي لقّب بهذا اللقب عند قوله ( بطني ) التي حرّفت إلى ( بنّي ) .

البيغوش : نسبة إلى جدّهم يونس بن بيغوش ، وتقول الأسرة أن هذا هو اسم جدّهم كأي اسم آخر ولا يعني شيئاً لديهم . والبيغوش كلمة تركية تعني البوم . ويستخدم الموصليون لفظ ( بي ) بتضخيم اللفظ لنفي الصفات ، فيقولون ( بي ذات ) أي عديم الذات ، أو ( بي وفا ) أي عديم الوفاء . كما يستخدمون لفظ ( بينو ) أي فيه للإثبات ، فيقولون ( بينو وسخ ) أي فيه أوساخ . ويقول الأعراب ( بي كهرب ) أي فيه تيار كهربائي ، و( بي غوش ) أي غير واضح .

بابير : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن خليل بابير ، الذي كان يعمل بائعاً لمادة ( القاو ) التي كانت تستعمل في إشعال النار قديماً . وسمّاه الأكراد ( بابير ) أي الشايب لكبر سنّه .

التك : نسبة إلى جدّهم صالح بن الحاج وهب بن فتحي ، الذي كان يسمّي المسدس بالتك ، أي ذو السبطانة المفردة .

التكّاي : نسبة إلى جدّهم احمد بن يحيى التكّاي ، الذي كان يتمايل في مشيته. ويقال هذا اللقب لمن يميل إلى الراحة والاتكاء والنوم . وهم أولاد عم الأستاذ محمود شيت خطاب .

توحلة : نسبة إلى جدّهم فتحي بن الشيخ عبدو بن الشيخ عبد الرحمن ، الذي حرّف اسمه إلى توحلة تحبباً . وتقول رواية طريفة أن أخت جدهم المدعوّة فتحيّة ( توحة ) أعانت أخيها في شجاره مع الجيران ، مما جعله يصيح مانعاً لها ( توحة لا ) ، فأصبحت لقباً.

سيّد توحي : نسبة إلى جدّهم فتحي بن محمد بن خالد ، الملقب توحي تحبباً ، وهو شيخ له كرامات عديدة ، وكان يرقّي للأمراض الخبيثة التي تسمّى شعبياً ( المخبّث). ولا يزال أحفاده يمارسون العزامة .

ملاّ توحي : نسبة إلى جدّهم السيّد فتحي بن جمعة بن صالح ، الملقب توحي تحبباً.

ثابت : نسبة إلى جدهم ثابت بن نعمان بن سليمان . عرف من آبائهم السيد سعيد الحاج ثابت وكان من أقطاب الحركة الوطنية في مدينة الموصل .

الثلجي : لقب لأحد أجدادهم لبياض بشرته المتميز .

الجادر : نسبة إلى جدّهم عبد القادر بن عثمان بن عبد الله ، ويلفظ الأعراب اسمه ( عبد الجادر ) . عرفت هذه الأسرة بغناها واشتغالها بالتجارة .

جانكير : نسبة إلى جدّهم مصطفى بن إبراهيم بن عبد الله ، الذي لم يكن يعيش له ولد ، فنذر أن يسمّي أوّل ولد يولد له بـ( جانكير ) وهو اسم جارهم الكردي .

الجبش : نسبة إلى جدّهم علي بن سلطان بن فارس، الذي لقّب بالجبش لشجاعته وقوته.

الجدي : نسبة إلى جدّهم احمد بن ملا ّ قدّو بن جرجيس ، الذي لقب بالجدي لقوته ونشاطه في تسلّق الجبال مثل الجدي ، وهو الخروف الصغير .

الجرّاح : نسبة إلى جدّهم عبد الله جرّاح باشي الطبيب المعروف ، وتوجد اسر أخرى تحمل هذا اللقب ، منهم أسرة حاج محمد بن عبد القادر الملقب ( ملاّ قدّو ) .

الجعيدي : نسبة إلى جدّهم عبد الله الملقب عبّو الجعيدي ، الذي كان كبير أسرته أي الجعيدة . وفي سوريا يطلق هذا اللقب على كبير الغجر .

جلعوط : نسبة إلى جدّهم محمود الجلعوط ، الذي كان نحيف الجسم ولكنّه قوي البنية ، وهم أولاد عم آل قصاب باشي .

جلّوقة : وتعني الكثير المزاح والضحك .اشتهرت هذه الأسرة بجمع وتربية الحيوانات الهزيلة ( الفطائس ) وبيعها وشرائها . وأفراد هذه الأسرة معظمهم من المعوقين .

الجليلي : نسبة إلى جدّهم عبد الجليل الذي قدم إلى الموصل من ديار بكر . برز من هذه الأسرة رجال سياسة وعلم ودين ، وحكم أبناؤهم الموصل فترة طويلة خلال العهد العثماني . اشتهر منهم الوالي حسين باشا الجليلي الذي انتصر على حصار نادر شاه للموصل سنة 1156هـ /1743م بمؤازرة أهالي المدينة .

الجندرمة : كان أجدادهم يعملون في الجندرمة ، وهي الشرطة العثمانية .

الجوادي : نسبة إلى جدّهم عبد الجواد ، وهم أولاد عم آل الرضواني . عرفت هذه الأسرة بتدينها وعلمها .

الجومرد : كلمة كردية تتألف من مقطعين ، جوان بمعني الجميل ، ومرد بمعنى الرجل ، فتصبح ( الرجل الجميل ) . عرف منهم الحاج شيت الجومرد ، والدكتور عبد الجبار الجومرد وزير خارجية العراق بعد ثورة 14 تموز 1958م ، والمربي والكاتب محمود الجومرد .

الجويجاتي : نسبة إلى جّدهم إبراهيم جلبي التاجر، الذي جلب من حلب صينية فيها ديك ودجاجة مع أفراخهما مصنوعة من الذهب. وكان يطلب المحافظة عليها ويسمّيها جويجاتي . وتقول الأسرة بان هذه القصة غير واقعية وان اللقب مشتق من قرى ( الجويجات ) التي قدم أجدادهم منها .

جوير : نسبة إلى أحد أجدّادهم جار الله الذي صغّر اسمه إلى جوير . وتستخدم هذه الأسرة الآن لقب الشماع على الأغلب . منهم الأستاذ عبد الرزاق الشماع ، والشيخ عبد الوهاب الشمّاع .

الجاك : نسبة إلى جدّهم محمد بن حسن بن جمعة الذي كان محظوظاً في لعب ( الكعاب ) ، وهي لعبة قديمة تلعب بعظام صغيرة تسمّى الكعاب ( الجعاب ). فكان كعبه يقف ( جاك ) دائما أي بوضع قائم ، فيحرز قصب السبق على أقرانه .

الجحّاف : نسبة إلى جدّهم خضير بن فرج بن حمّودي ، الذي كان يأكل الطعام بيده ، ويطلب من جماعته الأكل بأيديهم ، أي ( يجحف) الطعام . عرف منهم جبر الجحّاف الذي كان يقود الهوسات والدبكات في الحفلات والأعراس الموصلية .

الجكّات : نسبة إلى جدّهم الحاج يونس بن محمد سلطان الذي كان متعهداً للأرزاق في سجن الموصل ، وكان من القلّة القلائل من تجار الموصل الذين يتعاملون بالصكوك أو السفتجات ( الجكّات ) في الأربعينيات.
جلميران ( جميران ) : لقب أطلقه القائد العثماني على جدّهم الشجاع الذي شارك في تحرير بغداد من الاحتلال الفارسي ووصفه بأنه (جل ميران) أي يعادل أربعون رجلاً . عرف منهم السياسي والتاجر حمدي جلميران .

الجلبي : توجد ثلاث اسر في الموصل تحمل هذا اللقب . وهي الجلبي الأموية نسبة إلى جدهم الخليفة عمر بن عبد العزيز ، منهم الصحفي الأسبق إبراهيم الجلبي ولداه المحامي محمود الجلبي والصحفي احمد سامي الجلبي والدكتور عصام الجلبي الوزير الأسبق. وأسرة الجلبي الثانية هي أسرة الدكتور عاصم الجلبي . والثالثة هي أسرة الدكتور داؤد الجلبي صاحب المؤلفات الموصلية المعروفة. أما باقي الأسر فتحمل لقب ( جلبي ) بدون آل التعريف ، والجلبي لقب يطلقه العامة على الرجل الغني أو التاجر .

جولو : نسبة إلى جدّهم جولو بن هلال بن فرحان ، الذي كان شجاعاً ويسمى رجل ( جول ) أي رجل بريّة .

الجيرو : نسبة إلى جدّهم خليل بن رحّو بن إبراهيم ، الذي كان يعمل أقتاب الإبل ، فكانوا يطلبون منه أن ( يجيورها ) أي يجيد صنعها وحشوها . وتحوّرت بالاستعمال إلى الجيرو .

الحاتم : نسبة إلى جدّهم حاتم بن عبد الحميد ، ومنهم آل زبير وآل التك وآل حافظ . عرفت هذه الأسر بممارسة التجارة .

الحاصود : نسبة إلى جدّهم مصطفى بن عزبة بن حمد ، الذي لقب بهذا اللقب لاشتغاله في حصاد الحنطة والشعير .

الحبّار : نسبة إلى جدّهم الشيخ حسن الحبّار ، وهو صلاح الدين بن إسماعيل بن عبد الله ، الذي عرف بالعلم والفقه وتدريس علوم القرآن، وخلفه من بعده أولاده في هذه المهمّة . والحبّار لقب لمن يصنع الحبر للكتابة في المدارس الإسلامية .

حديد : نسبة إلى جدّهم رفاعي بن حديد ، عرف منهم السياسي محمد حديد ، وتوجد عدّة اسر تحمل هذا اللقب نسبة إلى جدهم حديد .

الحركني : نسبة إلى جدّهم زيدان الحركني الذي كان معروفاً بجمال طلعته واحمرار بشرته ، فكان محبوه يقولون ( حركني ) أي حرقني بحسنه .

حساني : نسبة إلى جدّهم حسن بن محمود بن شكر ، وتوجد اسر أخرى تحمل هذا اللقب .

حسّاوي : نسبة إلى جدّهم حسن بن يونس بن ناصر الملقب حسّاوي، وهم أولاد عم آل مصطاوي أبناء مصطفى .

حسنكو : نسبة إلى جدّهم حسن بن عبد القادر ( كداوي ) بن يونس ، الذي يلقبه الناس بهذا اللقب .

الحسّو : نسبة إلى جدّهم حسّو بن خطّاب ، وتوجد عدّة اسر تحمل هذا اللقب نسبة إلى جدّهم حسن أو حسين.

الحسيني : نسبة إلى السادة الحسينية الأشراف ، أحفاد الإمام علي بن أبي طالب ( رض ) . وتوجد عدّة اسر تحمل هذا اللقب .

الحصيني : نسبة إلى جدّهم حسين بن علي الرحّالة ، الذي كان أبوه يلقبه بهذا اللقب لخفّته وشطارته ، والحصيني هو الثعلب .

الحفّو : نسبة إلى جدّهم حافظ بن مصطفى بن حديد ، الذي لقب بهذا اللقب تصغيراً لاسمه حافظ .

الحفّوظي : نسبة إلى جدّهم حافظ بن هويدي بن حمد .

الحكيم : نسبة إلى جدّهم محمود أفندي الحكيم الذي كان يتعاطى مهنة الطب .

الحلاتة : نسبة إلى جدّهم محمد صالح الحلاتة ، الذي كانت والدته جميلة الطلعة .

الحلمجاوي : نسبة إلى مدينة حلبجة التي قضى فيها جدهم خدمته العسكرية وأبدلت الباء بالميم عند اللفظ.

الحلو : نسبة إلى جدّهم حلو نسبة إلى جدّهم حلو بن ثلّو بن عرو. وهناك أسر أخرى تحمل هذا اللقب ، معظمها تشير إلى جمال وجه جدّهم .

الحماكي : نسبة إلى أهل الزوج ( بيت الاحما ) باللهجة العامية .

الحمراوي : نسبة إلى جدّهم محمود بن حسين بن علي ، الذي كانت بشرته حمراء ، فكانوا يسمونه حمراوي.

الحمطاني : نسبة إلى جدّهم محمد بن أمين بن حمّو ، الذي كان يعمل في دبغ الجلود ، ويقال حمط الجلد أي نظّفه من الشوائب .

حمّو القدّو : نسبة إلى جدّهم محمد بن عبد القادر بن مصطفى قصاب باشي . وهم من الأسر التجارية القديمة في الموصل ، ويعود إليهم خان حمّو القدّو في باب السراي . وتوجد عدة اسر تحمل لقب حمّو نسبة إلى جدّهم محمد ، منها أسرة حمّو الإبراهيم ، وحمّو الجمعة ، وحمّو الشريف ، وحمّو القزاز ، وحمّو النعلبند ، وحمّوكة بن الشيخ اعباد .

حمودات : نسبة إلى جدّهم حمّودي بن عليوي بن جار الله ، عرف منهم المربّي الأستاذ غانم حمّودات في الإعدادية الشرقية .

حمّو النيش : نسبة إلى جدّهم محمد بن عبد الله بن علي ، الذي عرف بإصابته للنيشان على نحو جيد . ويقول الموصليون عن إصابة الهدف ( ناش ) وعدم الإصابة ( ما ناش ) . وفي العربية ( النؤوش ) القوي الغالب .

حندك : نسبة إلى جدّهم محمد بن جاسم الذي سكن داراً تعود إلى أسرة تدعى حندك . والحندك هو الرجل القصير الرقبة ، الذي يقول فيه المثل : حندكبا ... راس بلا ركبة ، أي بلا رقبة .

حنكاوي : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن حمّاوي ، التي حوّرت إلى حنكاوي .

حنّوش : نسبة إلى جدّهم محمد بن محمود بن فتاح ، ومنهم آل الوزّان وتوجد اسر أخرى تلقب بهذا اللقب .

حنُون : وتلفظ من دون تشديد النون . نسبة إلى جدّهم محمد بن مصطفى بن كسّو ، الذي كان حنوناً عطوفاً على الناس .

الحيّــاوي : نسبة إلى جدّهم يحيى بن يونس الملقب حيّاوي ، منهم الكاتب والمؤلف التراثي أزهر العبيدي . وتوجد عدّة اسر في مدينة الموصل تحمل لقب الحيّاوي .

حيدران : أصل لقب هذه الأسرة هو ( حسين بك ) . أمّا لقبهم الحالي فقد لقبوا به عندما سكن رجلان أحدهما من أعمامهم ، والآخر من أخوالهم ، يحملان الاسم نفسه ( حيدر) في محلة واحدة . فلقبوا ببيت حيدران .

الحيّو : نسبة إلى جدّهم يحيى بن خليل بن عبد الرزّاق ، عملوا في الزراعة وجني الأغنام . وهم عمومة مع آل الحمّو أبناء حمّو بن خليل بن عبد الرزاق الذين عرفوا بالعمل في مهنة التتنجية . وهناك أسرة أخرى تحمل لقب الحيّو ومنهم نايف سعيد الحيّو الذي عرف برئاسته لصنف القصابين لمدة طويلة من الزمن ، وجدّه هو حيّو بن رحّو بن كسّو أي ( يحيى بن عبد الرحمن بن قاسم ) . وهناك عدة اسر تحمل لقب الحيّو ، منها أسرة حيّو السمّاك نسبة إلى جدّهم يحيى بن احمد بن فلح السماك .

حيفي : الرجل الداهية والعزوم والقوي وليس حافي القدمين كما يتصور البعض .

الخربنده : تسمية عثمانية أطلقت على جدّهم الذي قضى خدمته انضباطاً في القرى .

خروفة : نسبة إلى جدّهم الذي كان غزير الشعر ، وكان الوالي العثماني يلاطفه بتسميته ( خروفة ) .عرفت هذه الأسرة بثرائها ، وكان عدد من أفرادها يعملون صياغاً ، وحاز عدد منهم رئاسة صنف الصياغ لمدة طويلة . وضرب فيهم المثل الشعبي
لدقتهم: ( قابل ميزين بيت خروفة ) أي هل هو ميزان بيت خروفة الدقيق الوزن !! عرف منهم الأستاذ نجيب خروفة رئيس جامعة الموصل الأسبق .

الخطيب : نسبة إلى جدّهم الحاج إبراهيم بن الشيخ مصطفى بن الشيخ احمد الطحّان المكّي الهاشمي ، الذي كان خطيباً في جامع النبي شيت، ومنهم الشيخ مجيد الخطيب ، وهم أسرة خطباء وقراء ومدرسي دين . وهناك أسرة أخرى تحمل هذا اللقب، وهي أسرة السادة رشيد وسعد الدين أولاد صالح بن طه الخطيب . وقد عرف من هذه الأسرة رجال علم ودين أفاضل ، ومنهم المفسّر والعالم رشيد الخطيب .

الخليفة : نسبة إلى لقب الخليفة أبي بكر الصدّيق ( رض ) ، مارس رجال هذه الأسرة مهنة رجل الدين ، واتصفوا بالتديّن والعلم والأخلاق . وتوجد اسر أخرى تحمل لقب الخليفة نسبة إلى جدّهم خليفة .

الخوشي : نسبة إلى جدّهم سليمان الذي كان يبيع الرمّان الخوشي وينادي عليه ( ماي خوش ) ، فحملت أسرته هذا اللقب . ويطلق على الرمّان الحامض والحلو الغزير الماء بالرمّان الخوشي .

الخيرو : نسبة إلى جدّهم خير الدين بن احمد الخيرو ، الذي عرف بثرائه وكرمه وتوزيعه الخيرات على المحتاجين . عملت هذه الأسرة بالتجارة .

دبان : نسبة إلى الخنجر الدبان القديم الذي يشبهون به أحد أجدادهم الشجعان.

دبدوب : نسبة إلى جدّهم حمّو بن جرجيس بن محمد ، الذي لقب بهذا اللقب لأنه كان سميناً وقصيراً . عرف منهم الطبيب والكاتب التراثي الدكتور فيصل دبدوب والفنان راكان دبدوب .

دبلة : نسبة إلى جدّهم خضير الدبلاوي ، الذي حاجج مالك الأرض الذي أراد ترحيله عنها ، وهي محلة جوبة البكارة ، وأفحمه بالحجج والذكاء وسعة الحيلة .

دخّولة : نسبة إلى جدّهم علي الدخّولة ، الذي التجأ إليه في البادية أحد المطلوبين دخيلا . ويقول العامة انه اسم امرأة ( دخّولة ) .

درُب : نسبة إلى جدّهم الذي كان يجلس باستمرار على حافة الطريق ( الدرب ) .

درّبا : نسبة إلى جدّهم جرجيس الدرّبا ، الذي طلب من أحد أصدقائه إرسال فرسه إليه ، وكلمة ( درّبا ) معناها أرسلها .

دكبر : نسبة إلى جدّهم إسماعيل الصائغ ، الذي كان قصيراً وسميناً . والدكبر هو إناء زجاجي كبير مفلطح له غطاء مقبب .

الدكداني : لقب يعني بيت كثير الأطفال (دق دق ـ دك دك) وحوّرت إلى الدكداني.

دلّي : نسبة إلى جدّهم دلّي وأخيه خضير الأسود ، اللذين جاءا من القامشلي إلى الموصل قديماً .

دعلي : نسبة إلى كثرة الحركة أو ( الدلاعة ) التي كان يتميز بها جد هذه الأسرة .

ديدي : الكلمة مأخوذة من التأتأة والبطء في الكلام .

الرجبو : نسبة إلى جدّهم جرجيس بن رجب بن ياس بن حمد ، الملقب ججّو الرجبو .

رشّان : نسبة إلى جدّهم رشان بن احمد الكونجي – أي بائع الكواني - .

الرزّو : نسبة إلى جدهم عبد الرزّاق بن مصطفى بن محمد قصاب باشي ، الذي كان يلقب بـ( رزّو أو رزّوقي ) ، وهم أولاد عم آل حمّو القدّو .

الرضواني : نسبة إلى جدّهم عبد الرزاق الملقب بالرضواني تيمناً بذكرى رضوان خازن الجنّة . ومن هذه الأسرة الشيخ الجليل الحاج محمد بن الحاج عثمان الرضواني ، الذي كان علماً من أعلام الدين والشريعة الإسلامية .

الرعاش : نسبة إلى جدّهم جاسم بن محمد بن علي ، الذي لقب بالرعّاش وذلك لارتعاش جسمه ويديه باستمرار ، وكان رجل ذا كرامات ويرقّي المرضى .

الرمضاني : نسبة إلى جدّهم الشيخ رمضان بن عبد الله . ولقّب قسم منهم بـ( آل الواعظ ) نسبة إلى ولده الشيخ يوسف الواعظ وأولاده محمود وعلي علاء الدين ومحمد العلماء الأجلاء . عرفت هذه الأسرة بتدينها وعلمها .

الرومي : نسبة إلى جدّهم رومي بن ناصر بن علي ، عرف منهم الشيخ إبراهيم الرومي .

الزرري : نسبة إلى جدّهم ضرار بن الأزور الكندي ، وتلفظ ضرار في العهد العثماني بإبدال الضاد إلى زاي ( زرار ) .

الزرقي : نسبة إلى أحد أجدادهم ، الذي كان يتزوّق في ملبسه ، فيقولون عنه ( يتزرّق ) .

الزعرو : نسبة إلى جدّهم نجم الزعرو ، الذي كان يحمل في جيبه الزعرور ، وهو فاكهة لذيذة يحبها الأطفال . والزعر اسم يطلق على طير صغير يشبه العصفور .
الحاج زكريا : نسبة إلى جدّهم الحاج زكريا التاجر ابن الحاج احمد ، ومنهم آل ملاّ زكر وهم أولاد الحاج مصطفى بن يحيى بن ملاّ زكر ، وآل يونس أغا وهم أولاد يونس اغا بن محمد الحاج زكريا . عرفت هذه الأسرة بثرائها واشتغالها بالتجارة . واليهم تعود مدرسة ومسجد الحاج زكريا في شارع الفاروق القديم .

زيادة : نسبة إلى جدّهم زيادة بن صالح بن حاج حسين ، وهم أولاد عم آل الشاهين.

زيتو : نسبة إلى جدّهم زيد الذي كان يعمل خشاباً في محلة الميدان ، ويسمّيه الأكراد زيدو التي حورّت إلى زيتو .

زينـو : نسبة إلى جدّهم زينو بن محمد بن طه ، وهناك عدّة اسر تحمل هذا اللقب.

الزيواني : نسبة إلى جدّهم محمد الزيواني المدفون في الجامع الذي يحمل اسمه في باب البيض . وهو رجل ورع وزهد ، زعموا انه كان يتغذّى بالزيوان ، وهذا القول مبالغ فيه لأن الزيوان نبات طفيلي ينبت وسط الحنطة ، ولحبوبه طعم مرّ كالعلقم .

الساري : نسبة إلى جدّهم ساري بن خضر بن ساري ، وهم أولاد عم آل هكّوري .
السباهي : نسبة إلى جدّهم أصلان باشا وأخيه كبلان باشا ، كانوا أمراء للسباهية في العهد العثماني في مدينة عانة.

سليمان بك : نسبة إلى جدّهم سليمان بك بن عبد الرحمن بك بن بكر بك ، عرفت هذه الأسرة بغناها وكثرة المثقفين والموظفين من أبنائها في العهد العثماني . وحمل عدد منهم أسماءً مركبة من اسمين على عادة الأسر المهمة في ذلك العهد .

السويدي : نسبة إلى جدّهم سويّد الحافي ، ويحمل قسم منهم لقب السويداني ، ويقولون أنهم من نسب آل السويدي في بغداد .

سيالة : تلفظ بتسكين السين ( اسيالة ) ، نسبة إلى جدّهم سيالة الذي جاء من اليمن قديماً .

الشاروك : نسبة إلى الشاروق الذي كان يزرع فيه الشمزي ( الرقّي ) والبطّيخ صيفاً . عرف منهم الدكتور زهير الشاروك عميد كلية التربية- جامعة الموصل الأسبقً .

الشاهين : نسبة إلى جدّهم شاهين بن حمندي بن حاج حسين . وهناك عدّة أسر في مدينة الموصل تحمل هذا اللقب .

الشاوي : نسبة إلى جدّهم شاوي بن علي بن عرادة بن رحّال ، والشاوي تعني الأعرابي راعي الغنم ، وهذه الأسرة هي ليست من أسرة الشاوي المعروفة في بغداد .
الشبخون ( الجبخون ) : مأخوذة من كلمتي ( شب خوندة ) الفارسية ، وتعني قاريء الليل ، إذ كان جدّهم يقرأ القرآن طيلة الليل .

شخيتم : نسبة إلى جدّهم ذنون بن يونس شخيتم ، الذي لقب بهذا اللقب في أثناء ممارسته مهنة شراء الأغنام ، إذ كان شاطراً وذكيا ًفي الشراء بأقل الأسعار . وهذه التسمية مشتقة من الجراد الكبير الذي يسميه العامة ( شيخ الجراد ) . ويتلقبون اليوم بلقب القصاب .

الشريكي : نسبة إلى جدّهم شريك ، وهناك مسجد يحمل هذا اللقب باسم مسجد الشريكي في محلة القنطرة .

الشعّار : نسبة إلى جدّهم يحيى بن محمد بن الملاّ عبدالله ، الذي كان يعمل شعاراً يبيع وينسج شعر الماعز ورجل دين .

شكّورة : نسبة إلى جدّهم شكر بن عيسى بن موسى ، لقّب بهذا اللقب للتدليل والتحبب .

شلاّوي : نسبة إلى جدهم شلاّوي رئيس عشيرة الشّلاوي في الجزيرة العربية .

شلّمة : نسبة إلى جدّهم احمـــد الوهب ، الذي أهداه والي ديار بكر شلّمة لشجاعته وصفاته الجيدة . والشلّمة هي غطاء رأس ( غترة ) مرعزية كانت ترتدى على الرأس قديماً ، كما تتخذ حزاماً على الخاصرة.

الشمّام : نسبة إلى جدّهم شمّام بن علّو بن خابور بن شحل ، ومن أبناء عمومتهم آل الكتّو ويعني القصير القامة .

شندالة : لقبوا بهذا اللقب في أثناء سكنهم في عانة على حافة الفرات . وكانت الحجارة أمام دارهم تتسبب في تحطّم الزوارق والأكلاك ، ( فتشندلها ) كما يقول العامة ، ويسمّون الماء الجاري بسرعة فوق الصخور ( شندالة ) ومن هذه التسمية جاءهم اللقب .

شنشل : أصل الكلمة من ( شلشل ) وهو قماش اشتهروا بصناعته قديماً . منهم السياسي الوطني الوزير صديق شنشل ، والوزير السابق الفريق الأول الركن عبد الجبار شنشل .

شهيدو : سقط لهذه الأسرة عدد كبير من الشهداء في حوادث الموصل القديمة ( أيام القوغات ) في العهد العثماني .

شويخ : مصغّر كلمة ( شيخ ) بلهجة البادية ، نسبة إلى جدّهم الشيخ شويخ بن الشيخ عبدالله الشويخ . اشتهر من أولاده محمد أغا الذي كان قائدا للتفكجية - أي حملة البنادق - في العهد العثماني . وعبدالله أغا الذي خلف صالح أغا وابنه خالد أغا ، ومن بعدهم عمر أغا ابن خالد أغا . الذين تبؤوا مناصب عسكرية عليا ، كان آخرها منصـب ( التفكجي باشي ) الذي تبؤوه عمر أغا ، وكان يقوم بأعمال مدير الشرطة في حفظ الأمن والنظام .

شيّال العلم : وهو لقب أسرة الشيخ إبراهيم بن الشيخ احمد بن الشيخ ياسين ،الذين كانوا يحملون العلم في الأسواق يوم الجمعة إيذاناً بموعد الصلاة ، إذ لم تكن مكبرات الصوت قد استخدمت بعد . وخلفهم في ذلك الشيخ عثمان بن عبدالله ، ومن بعده ولده محمود ، بموجب إرادة عثمانية ( فرمان ) . وكانوا يرقّون المصابين بالأمراض النفسية .

شيتي : نسبة إلى جدّهم شيت بن محمد بن طربوق بن خنجر ، الذي كان كريماً ، ويقصده المحتاجون وخاصة في أيام الشتاء والمحل .


الصوفي : نسبة إلى جدّهم احمد بن إبراهيم الذي كان متصوّفا ًوورعاً زاهداً ، فسمّي الصوفي . وهناك عدّة اسر دينية تحمل هذا اللقب . ومن الجدير بالذكر أن أسرة الأستاذ احمد الصوفي صاحب المؤلفات المعروفة عن خطط الموصل وتاريخها حملت هذا اللقب الذي أطلق علــى المؤلف وحده . في الوقت الذي حمل أبناء عمومتهم لقب سليمان أغا .

الصيّادي : نسبة إلى جدّهم الشيخ محمد بن خزام الصيّادي ، الذي انشأ جامع خزام ودفن فيه بعد موته سنة 985هـ/1576م . وبرز منهم الشيخ أبو الهدى الصيّادي مستشار السلطان عبد الحميد الثاني ( 1876م-1909م ) للشؤون الدينية .

طاقة : نسبة إلى جدّهم الحاج سليمان بن الحاج احمد بن الشيخ محمود ، الذي كان تاجراً ثرياً ، وكان يوزّع طاقات القماش على الفقراء المتزوجين ، والأكفان على المتوفين من الفقراء . والطاقة هي قطعة من القماش تكفي لخياطة ( زبون ) لرجل واحد .

الطبل : لوجود خان لهم قرب الدار تقام فيه الأفراح للمحلة ويدق فيه الطبل .

طبّو : مأخوذة من كلمة ( طبّو ) أي وصلوا باللهجة البدوية . وكانت هذه الكلمة ملازمة للقوافل التي تتنقل بين الموصل والشام قديماً . وكانت قافلة عبدالله الطبّو من ضمنها ، فكان يسأل الناس عن وصولها من عدمه ( ها ... طبّو ) أي هل وصلت القافلة ؟

طرفة : نسبة إلى جدّهم الملاّ سليمان بن يونس بن خالد الذي كان يربّي الأغنام ، وطلب من أحد العاملين معه أن يرفع النعجة التي بركت على الأرض من طرفها - أي مؤخرتها -.

الططري : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن سليم بن نعمان ، الذي لقب بهذا اللقب لسرعته في المشي التي تشبه سرعة التتار أو الططر ، وهو حامل البريد في العهد العثماني بين المدن .

الطعّان : نسبة إلى جدّهم طعّان بن سنجار بن محمد بن عرادة بن رحّال .

الطلي : نسبة إلى جدّهم محمد بن عبدالله بن إبراهيم ، الذي كان وحيداً لأهله ، فطلبت منهم إحدى الأعرابيات تسميته بالطلي وقاية له من العين الحاسدة ، والطلي هو الحمل الصغير .

طه الملك : نسبة إلى جدّهم طه بن عبدالله بن خليل ، الذي كان رجلاً طيباً متديناً ، فلقب بالملك ( بفتح اللام ) لحسن أخلاقه . وكان يعمل الطرشي الجيدة ففاز في أحد المهرجانات خلال الأربعينيات بلقــب ( ملك الطرشي ) . وعندما صنع البقلاوة الجيدة لقب بإمبراطور البقلاوة .

الطورمان : لقب تركي منحته السلطات العثمانية إلى جدهم الجندرمة في مخفر الباب الجديد تكريماً له لعمل شجاع قام به، وهو إعادته فتاة مخطوفة إلى ذويها.

الطويل : نسبة إلى جدّهم يحيى الطويل الذي كان من أشراف الموصل ووجهائها في العهد العثماني ، وبنى أطول جزء في سور الموصل الممتد من باب البيض إلى باب الطوب عندما طلب الوالي تجديد السور ، فلقب بالطويل نسبة إلى طول السور .

العبّاد : نسبة إلى جدّهم احمد بن محمد بن يونس ، الذي لقب بهذا اللقب لكثرة تعبّده وتديّنه ، وهم أولاد عم آل الحيّاوي .عملوا بمهنة بيع اللحوم .

الشيخ عبّار : نسبة إلى جدّهم الشيخ عبدالله بن رمضان بن قاسم بن الحاج عبدالله السلطان ، التقي ذي الكرامات الكثيرة. ويرقّي عدد من أفراد هذه الأسرة على الزبيب واللوز للمرضعات عند قلّة حليبهن ، وللخوف ولعضّة الكلب .

العبّاوي : نسبة إلى جدّهم عبّاوي بن سلطان ، منهم الدكتور طارق العباوي الأستاذ في كلية العلوم - جامعة الموصل ، وهناك اسر كثيرة تحمل هذا اللقب ، منهم أسرة السيد إسماعيل عبّاوي .

عبدال : نسبة إلى جدّهم عبدالله بن مصطفى بن عبدالكريم ، الذي لقب عبدال نسبة إلى الأولياء الأربعين الأبدال الذين كان يبدل المتوفى منهم بآخر بعد موته ، وسمّي باسمه جامع عبدال في سوق السراي .

العبد جدّو: وهو عبدالرحمن بن السيّد حسّو بن السيّد منصور الشامي الأصل ، الذي كان جدّه السيّد منصور أميراً للنعيم هناك . وكان كبير السن كفيف البصر ، وأراد أن يتولّى الإمارة من بعده ابنه حسّو. لكن الأخير توفي مخلفاً طفله عبدالرحمن في كنف جدّه ، الذي كان يفضله على أبنائه ويتمنى الإمارة له . وحاول عمّه الكبير السيد محمد بن منصور أن يتخلص من الطفل ، فكان يلجأ إلى حضن جدّه الذي دافع عنه باستمرار ، بقوله : دعوه عبداً لجده ، فأصبح يسمّى ( عبد جدّو ) .

العبدلي : نسبة إلى جدّهم عبدالله الذي كان قائداً لأتباعه في القوافل التي تنتقل بين الموصل والشام ، وذلك لشجاعته وشهامته وكرمه .

عبّو السسّي : نسبة إلى جدّهم عبدالله بن فتحي بن علي ، الذي كان يبيع السسّي ، وهو من النقول الموصلية اللذيذة .

ملاّ عبيدة : نسبة إلى جدّهم الحافظ عبد القادر بن الحافظ عبد المجيد بن ملاّ عبد القادر البكري . وكان عبد القادر يلقب ملاّ عبيدة لصغر جسمه .

العبيدي : نسبة إلى جدّهم عبيدالله بن خليل البصير ، وهم سادة أعرجية . منهم مفتي الموصل وأديبها السيد محمد حبيب العبيدي المتوفى سنة 1963م .

العثمان : نسبة إلى جدّهم حسن بن عثمان بن حسن بن عثمان القزاز البغدادي . عرفت هذه الأسرة باشتغالها بالتجارة وثرائها .

عجراوي : نسبة إلى جدّهم جاسم بن محمد ، الذي كان في رأسه تشوهات وتعرجات كثيرة ( عنجورة ) وجمعها ( عجورات ) ، ويقولون عنه في الموصل انه ( معنجغ ) .

عجرم : اسم نبات بري أطلق على جدهم .

العراقي : نسبة إلى جدّهم احمد بن الحاج مصطفى ، الذي لقب بهذا اللقب بعد انتقاله من محلة باب العراق ( باب عغاق ) إلى محلة باب المسجد .

عربو : نسبة إلى جدّهم علي الذي كانت أمّه تدلله وتلقبه ( عربو ) اعتزازاً بنسبه العربي.

العريبي : نسبة إلى جدّهم سيّد علي عرب بن سيّد محمد مصطفى الدين بن سيّد علي رضي الدين . وهم من آل الأعرجي .

عزير : نسبة إلى جدّهم عزير بن سلطان بن علي الصنم ، وعلي الصنم هو الرجل الصنديد الذي صمد في القتال كالصنم .

عسكرو : نسبة إلى جدّهم خليل بن إبراهيم بن محمد ، الذي كان يلقب بهذا اللقب نسبة إلى التعسكر أثناء السفر. إذ كان يعمل في النقل بالأكلاك بين الموصل وتركيا .

العسلي : نسبة إلى جدّهم طه الذي كانت أمّه تدلله وتلقبه ( عسلي ) لجماله وبياض بشرته . وهم أولاد عم آل الرضواني . وفي سوريا يسمى بائع العسل بـ( العسلي ) .

العظم : نسبة إلى عملهم بمهنة بيع اللحوم ( القصّاب ) . فلقّب جدّهم محمد بن عبدالله بن حسين بهذا اللقب . وهم أولاد عم آل القليجي .

علّص : نسبة إلى جدّهم حمد بن عبدالله الملقّب علّص ، الذي رفض دفع الخاوة إلى عشيرة شمّر . وعلّص هو الذي يميّل عقال الرأس إلى الجانب .

عمر أغا : نسبة إلى جدّهم عمر أغا بن يونس أغا بن عبدالله ، الذي كان مسؤولاً عن حفظ الأمن الداخلي والشرطة في مدينة الموصل في العهد العثماني . عرف منهم اللواء الركن سعد الله يونس الطائي ، ومصطفى سليمان مصطفى ، والدكتور نوفل يوسف جميل ، والدكتور خالد عمر سلطان ، واسعد علي حسين ، والحاج خطاب حسن خطاب .

العمري : نسبة إلى جدّهم قاسم العمري الذي يعود نسبه إلى الخليفة عمر بن الخطاب ( رض ) . وهذه الأسرة عريقة في نسبها وتاريخها في مدينة الموصل ، عرف منهم علماء أجلاّء وأساتذة كبار . وقد حملت الأسرة لقب ( الفاروقي ) حتى نهاية القرن التاسع عشر .

العنّاز : نسبة إلى جدّهم حسين بن محمد بن سلطان الذي كان صديقاً حميماً وملازماً للشيخ عنّاز ، الذي كان يرتقي إلى أعلى منارة الحدباء بسرعة العنز ، وكان جدّهم حسين يجاريه في خفّته فلقب بالعّناز تشبيهاً. وهناك أسرة أخرى تحمل هذا اللقب نسبة إلى جدّهم محمد بن درع بن هوش الظاهر الذي تزوج امرأة من عنزة وسكن مع عشيرة أخواله .

الغضنفري : نسبة إلى لقب غضنفر الذي أطلقه العثمانيون على أحد أجدادهم لشجاعته . ويقال انّه من ألقاب جدّهم مالك الأشتر النخعي الذي يرجعون في أصلهم إليه . عرف أبناء هذه الأسرة بشغلهم المناصب الإدارية المهمة منهم إبراهيم كمال احمد الوزير في العهد الملكي واللواء ياسين حسن نائب قائد القوات العراقية في حرب فلسطين 1948 .

الغلامي : نسبة إلى جدّهم غلام ، وعرفت هذه الأسرة بحمل لقب ( مفتي الشافعية ) فترة طويلة خلال العهد العثماني . عندما عمل أجدادهم الشيخ علي أفندي بن الشيخ مصطفى أفندي الغلامي وولده حسن أفندي ، وأولاد حسن محمد ومحمود ، وجابر أفندي بن محمود أفندي في وظيفة المفتي الشافعي . وبرز من هذه الأسرة أساتذة أجلاّء شاركوا في جمعيات الموصل الوطنية ، وكتبوا في صحافتها الحرّة ، ونشروا كثيراً من الكتب عن تاريخ المدينة وتراثها ، منهم الأستاذان محمد رؤوف الغلامي وعبد المنعم الغلامي .

غمازة : تعني الغمز بالعين التي قد تكون حالة غير مقصودة في رفيف أجفان عيون بعض أفراد هذه الأسرة.

الغوّاص : نسبة إلى جدّهم علي التاجر الروّاس ، الذي بنى بيتاً كبيراً في محلة باب العراق ، سمّي هذا البيت ببيت ( أبو جرص ) لوجود جرس يدوي على بابه ، كان من أول البيوت التي تضع جرساً في ذلك الحين . والغوّاص هي مهنة البحث عن اللؤلؤ في قاع البحار ، وحوّرت التسمية خطأ إلى الروّاس ( الغوّاس ) وهي مهنة بائع الباجة . ومن لطيف الصدف أن تكون لهذه الأسرة صلة قربى مع أسرة البارجة جي في بغداد ، التي تعني بائع الجواهر ، وحوّرت تسميتهم إلى الباجة جي أي بائع الباجة أيضاً .

الفركاحي : نسبة إلى جدّهم الشيخ إبراهيم بن عبدالرحمن بن إبراهيم ابن سباع الفركاح المصري الأصل الذي أقام في الشام وتوفي فيها . وكان خطيب الجامع الأموي في دمشق ، وله عدة تصانيف في المذهب الشافعي . والفركاح هو الرجل الذي ارتفع عجزه أثناء المشي .

الفهّادي : لقب أطلقه الوالي العثماني على ابني جدّهم الأميرين فريس وكهلان ولدي الأمير احمد ، اللذين كانا يحتفظان بعدد من الفهود . ومنهم آل الفهّادي أولاد عبدالله الفهّاد، والجعافرة أولاد جعفر أخيه . عرف منهم المربّي سعيد عبدالفتاح وولده الدكتور قبيس رئيس جامعة الموصل السابق .

الفيضي : نسبة إلى جدّهم عبدالله بن الشيخ مصطفى بن جرجيس ، الذي لقب بهذا اللقب من علماء عصره لكثرة علمه وفيضانه على الآخرين .

الفيل : نسبة إلى جدّهم فتاح بن الحاج حجاز بن الحاج حمزة ، الذي ولد سنة 1727م في اليوم الذي مرّ فيه فيل محمّل بالهدايا من بلاد فارس عبر الموصل إلى السلطان العثماني في الأستانة ، وامتازت هذه الأسرة أيضاً بضخامة أجسامها ذكوراً وأناثاً .

القاضلي : نسبة إلى مهنة أجدادهم القاضي في العهد العثماني ، وتتسمّى مجموعة من الأسر بهذا اللقب نسبة إلى قرية القاضية .التي كانت شمال مدينة الموصل وأصبحت اليوم جزءاً من المدينة .

القاضي : نسبة إلى جدّهم حسن حسني القاضي ابن الحاج إسماعيل الاعرجي . وهناك اسر أخرى تحمل لقب القاضي ، منهم آل القاضي أبناء مصطفى وسليم أولاد الشيخ احمد بن الملا مصطفى بن عبد الواحد .

قبع : نسبة إلى جدّهم علي بن حسن بن احمد الملقب بالقبع أي الدرع الواقي لأهله وعشيرته ، هذا ما يقوله أبناء هذه الأسرة . وهناك رواية يتناقلها العامة ، أن جد هذه الأسرة المدعو علي الدرويش والملقب علي الأسود ( قره علي ) ، أهداه السلطان مراد الثاني قبعاً عندما شاهد إحدى كراماته ، إذ وضع ( كما تقول الرواية ) ابن السلطان في فرن للخبز وأخرجه حياً .

قجوّري : نسبة إلى جدّهم ذنون بن يونس بن محمد ، الذي كان يستعمل هذه الكلمة أثناء لعب الكعاب ، فألصقت به لقباً.

قدّاوي : نسبة إلى جدّهم عبدالقادر بن فارس القادو الملقب قدّاوي .

القدّو : نسبة إلى جدّهم عبدالقادر بن علي النظيف الملقب قدّو.

قلندر : نسبة إلى جدّهم محمد بن مصطفى بن احمد ، الذي احتمى لدى امرأة كردية هرباً من التجنيد الإجباري العثماني . وقلندر تعني الرجل الدرويش الفقير. وهناك أسر أخرى غير عربية تحمل هذا اللقب.

قمبزان : طريقة خاصة في لبس اللفة بأسلوب يميز صاحبها ، يقولون عن الشيء أو الشخص ( مقنبز ) أي وقفته غير طبيعية .

قندلا : اسم جدّ هذه الأسرة عبدالله بن مصطفى بن عبدالغني ، المعروف ملاّ عبّو الحيالي . اشتهروا بلقب أخوالهم ( آل قندلا ) بعد وفاة جدّهم وذهاب أمّهم مع أولادها إلى أخوالهم . وتسمية قندلا تعني العمل بالقناديل وبخاصة في الكنائس ، وترمز ( قندلا ) أيضاً إلى الرجل المتوتر الأعصاب الشديد الغضب . وتسمى كذلك الأقواس المرمرية القديمة المزينة بأوراق العنب ( قندلة ) .

القنديل : نسبة إلى ابني جدّهم محمود أغا بن طه بن حامد أغا بن طه بك ، حامد ومحمود اللذين لقّبا بالقناديل لجمال شكلهم ولباسهم الأبيض المضيء كالقناديل .

قوز بكر: نسبة إلى جدّهم بكر العنيد ، الذي رفض إعطاء فرسه الأصيلة للوالي العثماني الذي أراد اغتصابها منه .

الكاتب : نسبة إلى جدّهم يحيى بن خليل بن ذنون ، الذي كان كاتباً في كمرك الموصل - خان الجفت - عندما كان كثير من الناس لا يجيدون القراءة والكتابة .

الكُتبي : نسبة إلى والدهم إسماعيل بن مصطفى بن عبدالرحمن ، الذي كان يمتلك مكتبة كبيرة ، ومارس أحفاده مهنة بيع الكتب .

الكُحلي : نسبة إلى جدّهم نوري بن قاسم بن يحيى ، الذي كانت عيناه زرقاوين محاطتين بالسواد كمن يستعمل الكحل .

كمالة : نسبة إلى عائلة آل كمال ،
وكمالة جمع لكلمة كمال .

كدّاوي : نسبة إلى جدّهم عبدالقادر بن محمد بن جاسم ، الملقب كدّاوي.وهناك أسرة أخرى تحمل هذا اللقب ، نسبة إلى جدّهم عبدالقادر بن ياسين الحلّومة ، والحلّومة هو اسم جدّته .

الكدراوي : نسبة إلى جدّهم عبدالقادر بن سيد احمد بن سيد رزج الملقب قادر أو كداوي.

الكرّاش : نسبة إلى جدّهم علي بن محمود بن علي الكرّاش ، والكرّاش هو الذي يطحن الحنطة ( الجرّاش ). وفي التركية الكرّاش هو الكثير الكلام .

كركجة : نسبة إلى جدّهم صالح كركجة ، الذي كان فلاحاً ومالكاً للأغنام ، لقب بهذا اللقب نسبة إلى نبتة تسمى ( كركيجة ) أتلفت الحنطة العائدة له ، وبتداول الكلمة حرّفت إلى كركجة .

الكزبري : نسبة إلى جدّهم العالم الشيخ احمد بن مصطفى آل أمين، الذي لقب بالكزبري تيمناً بأحد المحدثين من شيوخ الكزبرية الأقدمين .

الكسّو : نسبة إلى جدّهم قاسم ، وقد استخدمت عدد من اسر الموصل هذا اللقب . منهم أسرة الصائغ محمد علي الكسّو .

الكلاّوي : هذا اللقب مأخوذ من كلمة ( كلاّ ) أي الرفض والإصرار ، وعرفت هذه الأسرة بدفاعها عن محلة باب لكش وحراستها لها ، واشتهر منهم يونس الكلاّوي .

كلو : نسبة إلى جدّهم جرجيس بن علي بن صالح ، الذي لقب بهذا اللقب لشجاعته وكثرة مشاجرته مع الآخرين .

كنيج : الشاب الوسيم أو الجميل .
الكيولّي : تسمية عامية للمتطوع في الجيش العثماني، وفي عامية الموصل يقولون (صاحب كيول) أي له رغبة أو هواية، وهذا يعني أنه تطوع حسب رغبته.

لا اله إلاّ الله : نسبة إلى جدّهم الحاج إسماعيل بن الحاج داؤد ، الذي كان رجلاً ورعاً ذا كرامات ، وكان يكثر من ترديد عبارة ( لا اله إلاّ الله ) باستمرار .

اللبّو : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن إسماعيل بن خليل ، الذي كان يكرر استعمال كلمة ( لبّي ) مع أولاده ، أي تلبية نداء الآخرين . ويستعمل اللقب لبّو تحبيباً لاسم لبيبة أيضاً .

الماني : نسبة إلى جدّهم محمد بن رحّو بن غزال ، الذي زرع الحنطة الألمانية .

المجّو : نسبة إلى جدّهم مجيد بن علي بن جاسم الفتّو ( فتحي ) ، الذي لقب بهذا اللقب تحبباً ، ولقب جدّه فتحي بالفتّو كذلك .

المحروق ( المحغوق ) : نسبة إلى اخوي جدّهم بكر اللذين احترقا بالبارود عند عملهم ببيعه ، وهما حسن وحسين .

محمد شريف أغا : نسبة إلى جدّهم محمد شريف أغا بن عبدالله بن عبيدالله ، ويسمون بآل المتولّي أيضاً ، لتولّيهم الإشراف على وقف شعرات النبي ( ص ) الشريفة المحفوظة في جامع النبي جرجيس .

المدرّس : نسبة إلى جدّهم الشيخ سليمان الشهير بالمدرس ، والذي امتهن وأولاده مهنة التدريس ، منهم الأستاذ فهمي المدرّس.

مرود : نسبة إلى أحد أجـدادهـم الذي كان مدللا ًويرتدي مرودا ً( قرطاً ) في إذنه .

المزيّن : نسبة إلى جدّهم علي الأجدع الذي غرز مشطين من الرصاص في لحيته لكي يذهب مع الرجال إلى القتال


الشاروك : نسبة إلى الشاروق الذي كان يزرع فيه الشمزي ( الرقّي ) والبطّيخ صيفاً . عرف منهم الدكتور زهير الشاروك عميد كلية التربية- جامعة الموصل الأسبقً .

الشاهين : نسبة إلى جدّهم شاهين بن حمندي بن حاج حسين . وهناك عدّة أسر في مدينة الموصل تحمل هذا اللقب .
الشاوي : نسبة إلى جدّهم شاوي بن علي بن عرادة بن رحّال ، والشاوي تعني الأعرابي راعي الغنم ، وهذه الأسرة هي ليست من أسرة الشاوي المعروفة في بغداد .
الشبخون ( الجبخون ) : مأخوذة من كلمتي ( شب خوندة ) الفارسية ، وتعني قاريء الليل ، إذ كان جدّهم يقرأ القرآن طيلة الليل .

شخيتم : نسبة إلى جدّهم ذنون بن يونس شخيتم ، الذي لقب بهذا اللقب في أثناء ممارسته مهنة شراء الأغنام ، إذ كان شاطراً وذكيا ًفي الشراء بأقل الأسعار . وهذه التسمية مشتقة من الجراد الكبير الذي يسميه العامة ( شيخ الجراد ) . ويتلقبون اليوم بلقب القصاب .
الشريكي : نسبة إلى جدّهم شريك ، وهناك مسجد يحمل هذا اللقب باسم مسجد الشريكي في محلة القنطرة .
الشعّار : نسبة إلى جدّهم يحيى بن محمد بن الملاّ عبد الله ، الذي كان يعمل شعاراً يبيع وينسج شعر الماعز ورجل دين .
شكّورة : نسبة إلى جدّهم شكر بن عيسى بن موسى ، لقّب بهذا اللقب للتدليل والتحبب .
شلاّوي : نسبة إلى جدهم شلاّوي رئيس عشيرة الشّلاوي في الجزيرة العربية .
شلّمة : نسبة إلى جدّهم احمد الوهب ، الذي أهداه والي ديار بكر شلّمة لشجاعته وصفاته الجيدة . والشلّمة هي غطاء رأس ( غترة ) مرعزية كانت ترتدى على الرأس قديماً ، كما تتخذ حزاماً على الخاصرة .
الشمّام : نسبة

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى